«العميد» و«الليث» يصالحان جماهيرهما بالاتفاق والتعاون والباطن يقتنص نقاط الفيصلي

جريدة الرياض 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تذوق الشباب طعم الفوز لأول مرة منذ أكثر من شهرين بعد أن تعثر في الجولات السبع الماضية من الدوري السعودي للمحترفين ونزف خلالها نقاطاً كثيرة بالخسائر والتعادلات، وجاء الفوز الشبابي بجدارة واستحقاق على التعاون 2-1 في اللقاء الذي احتضنه استاد الأمير فيصل بن فهد بالملز وسط حضور 553 مشجعاً مساء أمس الخميس ضمن الجولة 12، وتمكن "الليث" من مصالحة جماهيره بعض الشيء بفوزه الثمين ونيله ثلاث نقاط مهمة ساهمت في ابتعاده عن مراكز المؤخرة التي عانى من البقاء فيها خلال الجولات الأخيرة، وتمكن اللاعبون من خطف الانتصار على الرغم من مستويات "سكري القصيم" الجيدة في الدوري وانسجام لاعبيه مع المدرب البرتغالي جوزيه غوميز.

ولم يكن الانتصار هو الحسنة الوحيدة للشبابيين في لقاء الأمس، فالمهاجم الجزائري محمد بن يطو عاد مجدداً للتسجيل، وسجل هدفه الأول في الدوري اذ لم يفلح في تسجيل اي هدف خلال آخر 14 مباراة للفريق، وجاء هدف بن يطو في الدقيقة 17 عندما استغل تقدم الحارس المصري عصام الحضري وسدد كرة ذكية ساقطة استقرت في شباكه هدفاً اول للشباب، ووضع بن يطو بصمته في الهدف الثاني عندما مرر الكرة للاعب الوسط هتان باهبري الذي اكملها بدوره في المرمى "33"، وقلص التعاون الفارق متأخراً في الشوط الثاني بواسطة لاعب وسطه المبدع السوري جهاد الحسين الذي تابع كرة ارتدت من القائم وسددها في الشباك "8".

الشباب والتعاون بات لديهما الرصيد ذاته من النقاط بواقع 13 لكل منهما مع أفضلية الاخير بفارق الأهداف وهو ما جعله يحتل المركز الثامن وجاء الليث خلفه تاسعاً.

ووضع الباطن حداً لمسلسل التفريط في النقاط وعاد الى طريق الانتصارات عبر بوابة الفيصلي بفوزه 1-صفر إذ انتزع من ملعب مدينة الملك سلمان الرياضية بالمجمعة ثلاث نقاط بحث عنها طويلاً من اجل تصحيح مساره والعودة للبداية القوية التي انطلق بها موسمه، فالمباريات الأربع الاخيرة لم ينتصر في اي منها، ولعبت المباراة أمام 723 مشجعاً.

وحمل هدف اللقاء الوحيد توقيع المهاجم البرازيلي جوناثان بينتيس في وقت باكر اذ لخبط به حسابات "عنابي سدير" الذي يعد واحداً من أفضل فرق الدوري هذا الموسم، وبدأت هجمة الهدف من كرة طويلة ارسلها المدافع سلطان مسرحي خلف المدافعين وجدت جوناثان الذي استغل تقدم الحارس مصطفى ملائكة ولعبها من فوقه داخل المرمى "5".

تماسك دفاع "السماوي" ومن خلفه تألق الحارس مزيد فريح ابطل مفعول هجمات الفيصلي وجعل الضيوف يحافظون على تقدمهم حتى النهاية.

الباطن بات لديه 18 نقطة في المركز الخامس، فيما بقي الفيصلي على رصيده السابق ب19 نقطة في المركز الرابع.

وفي الخبر، عاد الاتحاد بانتصار ثمين على مصيفه الاتفاق بنتيجة 2-1 ليرفع رصيده إلى 16 نقطة في المركز السادس، مقابل 11 نقطة للاتفاق الذي تراجع للمركز الـ11..

وفي الخبر وبحضور 2655، تقدم الاتفاق باكراً عبر لاعب وسطه السلوفاكي فيليب كيش من كرة رأسية "5"، وهو الهدف الذي أربك لاعبي الاتحاد وخلط أوراق مدربهم التشيلي خوسيه سييرا، ليحاول بعدها الاتحاديون العودة للمواجهة من خلال العديد من الطلعات الهجومية دون فائدة حتى نهاية الشوط.

وبعد العودة من الاستراحة، وتحديداً بعد مضي عشر دقائق من بداية الشوط تحصل الفريق الضيف على ركلة جزاء تقدم لها المهاجم التونسي أحمد العكايشكي ونفذها بنجاح محرزاً هدف التعديل "55"، وبسط بعدها الفريق "الأصفر" أفضليته ونجح في خلق العديد من الفرص، لكن العصبية بدت طاغية على لاعبيه قبل أن يخسر لاعب وسطه عوض خريص الذي تعرض لإصابة بليغة.

ونجح الفريق الاتحادي في تسجيل هدف الفوز في الرمق الأخير بعدما لعب المصري محمود عبدالمنعم "كهربا" كرة عرضية ارتدت من المدافع عبدالعزيز واصلي لتعانق شباك الاتفاق "90" لينهي بعدها الحكم الكرواتي ايفان بيبيك المواجهة.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : جريدة الرياض

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق