تقرير.. صداع الظهير الأيسر..هل وجد الزمالك ضالته بعد رحيل عبد الشافي؟

مصراوى 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب- علي البهجي:

رحل محمد عبد الشافي، الظهير الأيسر للزمالك، قبل ثلاث سنوات إلى نادي أهلي جدة ، مخلفا وراءه فجوة في واحد من أخطر المراكز ومناطق القوة للفريق الأبيض على مر العصور.

وفي ظل سعي مسؤولو الزمالك لايجاد البديل المناسب لشغل هذا المكان، انفقت إدارة القلعة البيضاء أموال طائلة لتعويض رحيل عبد الشافي، واستقدمت العديد من اللاعبين من شتى البقاع، ليتخطى الزمالك أماله حدود الوطن بالبحث عن ضالته في قارة أسيا، بعدما استنفذ محاولات عدة داخل الدوري المصري.

وخرجت مؤخرا تصريحات من داخل نادي الزمالك تشير إلى أن مسؤولو القلعة البيضاء مهتمون بالتعاقد مع مركز الظهير الأيسر وجعلوه ضمن المراكز التي تحتاج إلى تدعيم في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة في يناير المقبل.

وكان المونتينجري نيبوشا المدير الفني للزمالك أوصى بتدعيم الجبهة اليسرى بالرغم من تواجد السوري مؤيد العجان واللاعب الصاعد أحمد أبو الفتوح، وسبق للزماك وأن طلب ضم محمد حمدي من المصري في بداية الموسم الحالي، إلا أن النادي البورسعيدي رفض التفريط في خدمات اللاعب بناء على طلب حسام حسن المدير الفني للمصري.

وفي حالة إتمام صفقة محمد حمدي وانتقاله للزمالك سيكون بذلك النادي الأبيض استقدم عدد وافر من اللاعبين خلال 3 سنوات فقط ولم يجد ضالته حتى الآن.

مصراوي يرصد في هذا التقرير أبرز اللاعبين الذي تعاقد معهم الزمالك لخلافه عبد الشافي ورحلوا من الباب الضيق.

أحمد سمير

في عام 2014 حصل الزمالك على توقيع أحمد سمير، الظيهر الأيسر للداخلية لمدة 3 مواسم، لم يشارك بعدها بصفة أساسية طوال الوقت، ليقرر بعدها التمسك بالرحيل على سبيل الإعارة للإسماعيلي، ويعود بعدها مرة أخرى للزمالك، قبل أن يعود ويكرر نفس الأمر ويستقر على الرحيل للمصري البورسعيدي على سبيل الإعارة ومنها لوادي دجلة.

عادل جمعة

قبل بداية موسم 2015-2016 تعاقد الزمالك مع محمد عادل جمعة، قادما من المصري البورسعيدي لمدة 5 مواسم لكنه لم يقدم المستوى الذي يؤهله من خلافه عبد الشافي، ليستمر حتى سبتمبر من عام 2016 ويرحل بعدها إلى الإسماعيلي، ومن بعده إلى بتروجيت.

شريف علاء 

ربما لا يذكره غالبية جماهير نادي الزمالك لعدم مشاركته مع الفريق، ورحل أيضا دون أن يشعر به أحد، ليشهد يناير من عام 2016 انتقال مدافع الزمالك الأيسر لصفوف نادي بتروجيت على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر، وكان الزمالك قد ضم شريف علاء من صفوف نادي المقاولون العرب مطلع هذا الموسم بصحبة زميله محمد سالم.

على فتحي

في الموسم الماضي تعاقد الزمالك مع علي فتحي، الظهير الأيسر للمقاولون، وبعدها دخل اللاعب في دوامة الاصابات، ليصبح خارج دائرة اهتمامات المدير الفني للفريق، ويقرر قبل بداية الموسم التعاقد مع لاعب اخر في هذا المركز وهو السوري مؤيد العجان.

مؤيد العجان 

بعد ظهور السوري مؤيد العجان بشكل قوي مع فريقه السابق الوحدة ومنتخب بلاده في تصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، قرر الزمالك التعاقد معه، وبالفعل على حصل توقيعه ومع مواطنه علاء الشلبي، لكن مستواه لم يرضى طموح الجماهير حتى الآن.

محمد ناصف

قبل بداية موسم 2016 تعاقد الزمالك مع محمد ناصف، قادما من إنبي لمدة 3 مواسم، بعدما ظهر اللاعب بمستوى قوي مع الفريق البترولي،

وخلال موسم كامل مع الزمالك واصل ناصف كتابه نفس السيناريو في خلافة عبد الشافي، ليعلن مرتضى منصور قبل بداية الموسم الحالى وضع اسم الظهير الايسر ناصف على قائمة الراحلين عن الزمالك.

أحمد أبو الفتوح

خلال الانتقالات الشتوية لموسم 2015-2016 تعاقد الزمالك مع أحمد أبو الفتوح، الظهير الأيسر لنادي المنصورة، والجميع وقتها تنبأ أن اللاعب الشاب سيكون خير من يشغل مركز عبد الشافي بعد رحيله، لكنه لم يشارك بشكل مستمر حتى يؤكد أحقيته بالتواجد في هذا المركز كأساسي، في ظل تواجد معه في نفس الوقت علي فتحي ومحمد ناصف ومؤيد العجان.

 

 

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : مصراوى

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق