علماء الفلك يكشفون عن أول خريطة لغيوم غامضة تحوم حول مجرتنا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رسم علماء الفلك خريطة مفصلة لغيوم غامضة من الهيدروجين عالية السرعة تحوم حول مجرة ​​درب التبانة والمجرات المجاورة الأخرى.

ويقول الخبراء أن الكون هو موطن الغيوم "الغريبة" من غاز الهيدروجين، إذ تغطى ما يصل إلى 13 فى المئة من السماء، ومع ذلك، إلا أن هذه الغيوم تتحرك بسرعات مختلفة عن سرعة الدوران الطبيعى لدرب التبانة.

وقال الدكتور توبياس ويستميير، من قسم جامعة غرب أستراليا التابع للمركز الدولى لبحوث علم الفلك الراديوى، إن هذه الغيوم الغازية تتحرك نحونا أو تبعد عنا بسرعة تصل إلى بضع مئات من الكيلومترات فى الثانية، فهى بمثابة كائنات منفصلة بشكل واضح.


تحوم الغيوم بسرعات عالية

 

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، ومن أجل رسم خريطة لهذه الظاهرة الغامضة، استخدم الفريق بيانات من مسح HI4PI للسماء بأكملها، والذى يجمع بين الملاحظات من مرصد باركس فى استراليا و تلسكوب راديو 100M الذى يديره معهد ماكس بلانك لعلم الفلك الراديوى فى ألمانيا، إذ قاموا بالتغاضى عن الغاز الذى يتحرك بنفس المعدل مثل درب التبانة، ليتم الكشف عن الغاز المختلف.

واستطاع الباحثون الكشف عن غاز الهيدروجين  بتفاصيل جديدة مذهلة، كما كشفت الدراسة عن خيوط وفروع، وتكتلات داخل الغيوم، لم يسبق له مثيل من قبل.

وقال الدكتور وستميير: "بداية رؤية هذا الهيكل داخل هذه السحب عالية السرعة أمر مثير للغاية، إنه شىء لم يكن مرئيا حقا فى الماضى، ويمكن أن يوفر أدلة جديدة حول أصل هذه الغيوم والظروف المادية داخلها، فعلى الرغم من انتشارها فى مجرتنا الخاصة، لا يزال الكثير هناك الكثير من الغموض حول هذه الغيوم الغازية".

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : اليوم السابع

أخبار ذات صلة

0 تعليق