هكذا يكبر وينمو الطفل الذي يلعب بحرية

لايف ستايل 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

القاهرة - لايف ستايل

اللعب هو الطريقة التي يختبر فيها الأطفال عالمهم والإطار الاجتماعي الذي يُغذّي مخيّلتهم ويبني لهم علاقات وطيدة لمدى الحياة. إنه باختصار، فرصة الأطفال المثالية ليتعلّموا ويكونوا أطفالاً في عالمٍ تكثر فيه المشاكل والهموم.

وبحسب أخصائيي التربية وعلم النفس، فإنّ "التعلّم من خلال اللعب" هو حقيقة ملموسة ومقاربة ممتازة لتطوير مهارات الصغار المعرفيّة والاجتماعية والجسدية، وزيادة نضجهم ووعيهم بالعالم من حولهم.

نعم، هذا صحيح، يمكن لطفلكِ أن يحصد الكثير من الفوائد إذا ما خصصتِ له الوقت الكافي ليلعب ويستكشف على اعتبار أنّ:

اللعب يُنمّي الفضول المعرفي للطفل ويُوسع مخيّلته ويُعزّز قدرته على التفكير وإيجاد الحلول للمشاكل.
اللعب يُعدّ الطفل بشكلٍ أفضل للمرحلة الدراسية.
اللعب يُسهم في تنمية قدرات الطفل الذهنيّة ومهاراته التنسيقية.
اللعب يُسهم في تعزيز ثقة الطفل بنفسه وتحفيزه على تعلّم مهارات جديدة.
اللعب يُحسّن مهارات الطفل الاجتماعية ويُساعده في تكوين صداقات.
وإذا ما عملتِ بالنصائح التالية من "عائلتي":

خصّصي لطفلكِ مساحة آمنة ليلهو فيها، وجهّزيها بكتب وألعاب وملابس تنكرية ومعجون للأطفال وتلوين وفراشي تلوين وسواها من المواد التي يمكن أن تشكل وسيلة متعة ولعب لصغيرك، مع الحرص على أن تناسب عمره واهتماماته وتفضيلاته.

علّمي طفلكِ كيف يتسلّى بالألعاب بطريقةٍ آمنة ومن دون أن يؤذي نفسه. ومن ثم اسمحي له بأن يطبّق ما تعلّمه بمفرده، مع التدخل لتذكيره باجراءات السلامة بين الحين والآخر.

شجّعي طفلكِ على انتقاء اللعبة التي يريد حتى يلعب بها قدر ما يشاء ويُعيدها إلى مكانها فور الانتهاء منها.
راقبي طفلكِ عن بعد أثناء اللعب وإحرصي على التدخل عند اللزوم لتسهيل قدرته على التعلّم وتمديد تجربة اللعب قدر الإمكان.
نوّعي نشاطات طفلكِ والألعاب التي تضعينها في متناوله حتى تكون له فرصة كبيرة لتطوير نموّه ومهاراته على اختلافها.
اصطحبي طفلكِ إلى المنتزهمن وقتٍ لآخر، وذلك حتى يتمكّن من اللهو في أحضان الطبيعة والتفاعل مع أطفال في سنّه.

ونصيحة أخيرة: لا تحدّي تجربة اللعب عند طفلكِ باللعب المنظّم ولا تترددي في السماح له بخوض غمار اللعب المفتوح واللعب الفوضاوي حتى ولو عنى ذلك بأن تُتيحي له اللعب في الطين أو المعجون أو تلوين الأصابع.

وإن كنتِ تخشين على نظافته وصحته من الميكروبات والأوساخ، فلا تفعلي وثقي بـمنتجات "حماية نقية للأطفال" من جونسون! فمجموعة العناية هذه المؤلفة من سائل استحمام وسائل تنظيف لليدين وصابون ومناديل ناعمة للأطفال بتركيبة العسل وحبة البركة قادرة على حماية صغيركِ والحفاظ على صحته وسلامته بفضل فعاليتها العالية التي تقضي على ما يصل إلى 99.9% من الأوساخ والجراثيم

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل هكذا يكبر وينمو الطفل الذي يلعب بحرية , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : لايف ستايل

أخبار ذات صلة

0 تعليق