مظاهرات ليلية بإيران والداخلية تحذر مثيري الشغب

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

خرجت مظاهرات ليلية في أكثر من مدينة في إيران من بينها مناطق في العاصمة طهران، وردد المتظاهرون شعارات مناهضة لسياسات الحكومة، بينما حذرت وزارة الداخلية الإيرانية أنها لن تتساهل مع مثيري الشغب.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن حبيب الله خوجاستهبور المساعد السياسي لمحافظة لورستان، أن شخصين قتلا وأصيب ثلاثة آخرون خلال المظاهرات التي شهدتها منطقة درود بمحافظة لورستان جنوب غرب إيران.

وأوضح أن قوات الأمن لم تطلق النار باتجاه المتظاهرين، متهما عناصر مرتبطة بجهات أجنبية بالضلوع في الحادث.

وكتب الحرس الثوري الإيراني على تطبيق تلغرام أن "أشخاصا يحملون أسلحة صيد وأخرى حربية انتشروا بين المتظاهرين وأطلقوا النار عشوائيا على المواطنين".

وأقدم متظاهرون على إحراق حاويات القمامة في بعض الشوارع وتحطيم واجهات محال تجارية وبنوك وبعض السيارات، بينما شهدت الشوارع والميادين الرئيسية في العاصمة حضورا مكثفا لقوات الشرطة وقوات مكافحة الشغب.

الداخلية تحذر
من جهتها، قالت وزارة الداخلية الإيرانية إنها لن تتساهل مع من يتعرض للممتلكات العامة وستتعامل مع هؤلاء باعتبارهم مثيري شغب.

وأعلنت السلطات في طهران أنها أوقفت بالعاصمة نحو مئتين من المتظاهرين، وقال النائب العام فيها إن مجموعة من المتظاهرين حاولت إلحاق أضرار مادية بمسجد ومؤسسات حكومية، وسعوا إلى تعريض أمن البلاد للخطر.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن السلطات ألقت القبض على مئة محتج في مدينة أراك، جنوب العاصمة الإيرانية طهران، حيث تحولت مظاهرة مناهضة للحكومة إلى أعمال عنف، وفقا للحاكم المحلي للمدينة.

من جهتها، أوضحت وكالة أنباء فارس أن الهدوء ساد مختلف المدن الإيرانية مساء الأحد، لكنها قالت إنه أقيمت في بعض المناطق تجمعات متفرقة دون أن تتخللها أعمال عنف وشغب.

 روحاني أكد أن الدستور يكفل للشعب حرية التعبير عن رأيه (وكالات)

حرية التعبير
وفي تعليقه على الأحداث، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الدستور يكفل للشعب حرية التعبير عن رأيه، وإن حكومته ترحب بالنقد البناء، لكنه أكد خلال اجتماع للحكومة رفضه أي تحركات تستهدف أمن إيران واستقرارها.

وأضاف أن من واجب الحكومة أن تستجيب لمطالب الشعب وتحققها، داعيا إلى الوحدة بين الشعب والحكومة لتجاوز مشكلات البلاد.

وتابع روحاني أن اعتراضات الإيرانيين ليست على الاقتصاد فقط، بل يطالبون بالشفافية ومحاربة الفساد، وتابع "ينبغي أن نفكر مليا من هو المستفيد من الاعتراضات والتظاهرات غير السلمية".

وانتقد تصريحات نظيره الأميركي دونالد ترمب التي أيد فيها الاحتجاجات، وقال "إن من وصفوا الإيرانيين بالإرهابيين لا مجال لتعاطفهم مع شعبنا"، وأضاف أن "بعض الدول العربية التي لا تحترم الإيرانيين، تحثهم اليوم على التظاهر واستخدام العنف".

وانطلقت المظاهرات الخميس في مدينة مشهد ثانية أكبر مدن إيران، قبل أن تنتشر وتطال مدنا أخرى. وتركزت الاحتجاجات على التضخم والبطالة، لكن بعض المتظاهرين عبروا عن غضبهم من تركيز السلطات على الوضع في سوريا وملفات إقليمية أخرى بدلا من تحسين الظروف داخل البلاد.

في المقابل، خرجت مظاهرات طلابية مؤيدة للنظام أمام جامعة طهران أمس السبت، وندد المتظاهرون بما سموها الفتنة الجديدة.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل مظاهرات ليلية بإيران والداخلية تحذر مثيري الشغب , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق