كيم جونغ أون يحذر واشنطن بـ"الزر النووي" ويمد يده إلى سيول

الوطن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حذر الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون واشنطن، الإثنين، بأن "الزر النووي" يبقى بمتناوله، لكنه مد اليد إلى سيول، مشيرا إلى إمكانية إجراء حوار والمشاركة في الألعاب الأولمبية في كوريا الجنوبية.

وفي رسالته لمناسبة العام الجديد، تمسك الزعيم الكوري الشمالي بموقف التحدي بعد سنة شهدت، توترا متزايدا مع إجراء بيونغ يانغ عدة تجارب لصواريخ بالستية، وتجربتها النووية السادسة، الأقوى حتى اليوم.

وقال الزعيم الكوري الشمالي "علينا إنتاج كميات كبيرة من الرؤوس النووية والصواريخ وتسريع نشرها"، مشددا على أن الشمال حقق هدفه، بأن يصبح دولة نووية ومؤكدا أن برامجه للتسلح دفاعية، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

وتابع كيم "يجب أن نظل مستعدين لشن هجمات نووية مضادة فورية ضد مخططات معادية لشن حرب نووية".

وتؤكد بيونغ يانغ أنها تحتاج إلى أسلحة نووية، لحماية نفسها من عداء واشنطن، وتسعى إلى إنتاج رأس نووية قادرة على بلوغ الأراضي الأمريكية.

ورد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على العمليات العسكرية الكورية الشمالية بسلسلة من التهديدات، متوعدا أمام الأمم المتحدة بـ"تدمير تام" لكوريا الشمالية في حال شنت هجوما، وموجها سيلا من الانتقادات إلى كيم جونغ أون نفسه الذي وصفه بـ"الرجل الصاروخ الصغير".

"سنري"- ويرى بعض الخبراء أن هذه المبالغة في الإهانات والتهديدات، ربما تأتي بنتيجة عكسية، إذ تشجع بيونغ يانغ في هروبها إلى الأمام.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل كيم جونغ أون يحذر واشنطن بـ"الزر النووي" ويمد يده إلى سيول , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق