«نيويورك تايمز»: قطع المساعدات العسكرية عن باكستان مقامرة بالحرب الأفغانية

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وصفت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية، قرار قطع الولايات المتحدة مساعدتها العسكرية إلى باكستان بالمقامرة بالحرب في أفغانستان. 

وكشفت الصحيفة، في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني، اليوم الجمعة، عن أن مسئولين أفغان وأمريكان اتهموا جهاز الاستخبارات الباكستاني بالحفاظ على مساحة من النفوذ داخل حركة طالبان وفصيلها الصاعد المعروف باسم (شبكة حقاني)، والذي يقف بدوره وراء الهجمات واسعة النطاق في المدن الأفغانية.

وأضاف المسئولون، أن هذا الأمر كان ليمكن باكستان، على أقل تقدير، من أن تسيطر على بعض نواحي الصراع في أفغانستان، بيد أنها لم تفعل الكثير في هذا الشأن خلال العامين الماضيين.

وعلقت الصحيفة بأنه إذا كان ثمة اتفاقا في الرأي بين القادة الأفغان ونظرائهم الأمريكان فيكمن في اعتبارهما التعامل مع باكستان كأمر حيوي وصعب، ونوهت بأن باكستان تتمتع، في الوقت ذاته، بإمكانية الرد العسكري الأمريكي على عمليات هذه الجماعات المسلحة.

من جانبها، أصدرت وزارة الخارجية الباكستانية اليوم الجمعة بيانا قالت فيه "إننا منخرطون مع الإدارة الأمريكية بمجال التعاون الأمني وفي انتظار المزيد من التفاصيل".

يذكر أن مسئولين أفغان سبق أن ناشدوا الإدارات الأمريكية المتعاقبة إعادة النظر في دعمهم لباكستان، والتي على الرغم من حصولها على مساعدات أمريكية بمليارات الدولارات، تقوم بإيواء قادة حركة طالبان الذين طالما حاولت الولايات المتحدة دحرهم.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل «نيويورك تايمز»: قطع المساعدات العسكرية عن باكستان مقامرة بالحرب الأفغانية , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق