قتلى في اشتباكات مسلحة قرب الحدود "الليبية التونسية"

الوطن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اندلعت اشتباكات مسلّحة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة فجر الجمعة، بين كتيبة موالية لحكومة الوفاق الليبية وأخرى تابعة لمدينة زوارة، للسيطرة على المنفذ الحدودي "رأس جدير" الرابط بين تونس وليبيا، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

ودفعت بالسلطات التونسية إلى إغلاق المعبر الذي يعدّ أهم شريان يربط بين تونس وغرب ليبيا.

وقال الناشط التونسي والأمين العام للمنظمة المغاربية للسلم والمصالحة مصطفى عبد الكبير، المقيم في مدينة بن قردان التونسية المحاذية للمعبر الحدودي إن "اشتباكات مسلحة اندلعت غرب ليبيا على مستوى المعبر الحدودي مع تونس، بعد اعتزام المجلس الرئاسي تسلّم إدارة المعبر الذي كان تحت سيطرة كتيبة تابعة لمدينة زوارة، أدى إلى سقوط قتلى وجرحى".

وأوضح عبد الكبير، في تدوينة على صفحته في الفيسبوك أنه "تم الاتفاق منذ فترة على تسليم معبر رأس جدير بشكل سلمي للمجلس الرئاسي التابع لحكومة فائز السراج، وعند توجه أسامة الجويلي قائد القوات الأمنية في الجهة الغربية إلى المعبر رفض بعض الأمنيين التابعين لمنطقة زوارة تسليمه إياه".

وتأتي هذه المواجهات المسلحة إثر إعلان اللواء أسامة جويلي آمر المنطقة العسكرية الغربية المنبثقة عن رئاسة الأركان العامة بحكومة الوفاق الوطني الليبية الخميس، انطلاق عملية عسكرية غرب ليبيا، لفرض الأمن ومكافحة التهريب، حيث تحاول كتيبة تابعة لحكومة الوفاق افتكاك المعبر من كتيبة محلية تابعة لمدينة زوارة تسيطر على المنفذ منذ 2011، وفقا لما ذكرته قناة "العربية" الإخبارية.

وفي السياق نفسه، ذكرت الصفحة الرسمية لمعبر رأس جدير، على الفيسبوك، أن "المناوشات المسلحة بين الكتيبتين الليبيتين في قرية أبو كماش التي تبعد عن الحدود التونسية 18 كلم، دفعت الجانب التونسي إلى إغلاق معبر رأس الجدير والقيام بتعزيزات أمنية على طول الحدود".

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق تايمز ، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل قتلى في اشتباكات مسلحة قرب الحدود "الليبية التونسية" , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر.
المصدر : الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق