وكالة الأمن الإسرائيلية: إيران تتخذ جنوب أفريقيا قاعدة لعمليات سرية في يهودا والسامرة

الوفد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتبت - سارة عبدالحميد:

 

 كشفت وكالة الأمن الإسرائيلية، بمساعدة الجيش الإسرائيلي، عن تجسس بنية تحتية تجنيدها المخابرات الإيرانية في منطقتي يهودا والسامرة، والتي تم تطويرها وتمويلها من قبل منشط إيراني يعيش في جنوب أفريقيا، وكان الإرهابي الرئيسي الذي اعتقل هو محمد محارمة، 29 عاما، وهو من سكان هفرون وطالب هندسة الحاسوب.

 

وكشف جزء من التحقيق الذي أجراه جهاز الأمن الاسرائيلي أن المخابرات الإيرانية استخدمت جنوب أفريقيا كموقع مهم لتحديد مواقع وتوظيف عملاء ضد إسرائيل في يهودا والسامرة.

 

وقد تم تنفيذ عدد من البعثات من أجل تعزيز الإرهاب ضد الأهداف الإسرائيلية،

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

توظيف انتحاري، وتجنيد خلية لإطلاق النار، وتنظيم دورة تدريبية في الذخائر والهدم، وفتح متجر للكمبيوتر في منطقة هفرون، والتصوير ونقل الصور إلى بشار والإيرانيين.

 

وكشفت الاستجوابات أن هناك اتفاقات أجريت مع محمد مهرما على العمل في فرقة إرهابية تحت الإتجاه الإيراني، وحصل على 8000 دولار مقابل أنشطتهم للإيرانيين، وذلك وفقا للمعلومات التي جاءت خلال التحقيقات.

 

وتقول الوكالة إن الأنشطة التى تم كشفها تظهر تورط إيران فى الهجمات الإرهابية ضد إسرائيل وفضح الأسلحة التى ترسلها إيران الى دول مختلفة فى جميع أنحاء العالم لتعزيز النشاط العدائى ضد إسرائيل.

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الوفد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق