الجيش الباكستاني: تعليق أمريكا للمساعدات الأمنية سيقوض العلاقات بين البلدين

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

صرح المتحدث باسم الجيش الباكستاني الميجور جنرال آصف غفور، اليوم الجمعة، بأن تعليق الولايات المتحدة للمساعدات الأمنية سيقوض العلاقات الأمنية الثنائية بين البلدين وجهود السلام في المنطقة، لكنه لن يثني باكستان عن إصرارها على محاربة الإرهاب.

وقال «غفور»، في حوار مع راديو «صوت أمريكا» إن بلاده لم تحارب أبدا من أجل المال بل من أجل السلام، مضيفا أن العمليات المضادة للإرهاب التي قام بها الجيش الباكستاني استهدفت جميع الإرهابيين «دون تمييز» بما فيهم شبكة «حقاني» الإرهابية، مؤكدا أنه لا يوجد الآن أي ملاجئ آمنة «منظمة» للإرهابيين في باكستان.

كانت وزارة الخارجية الباكستانية أصدرت بيانا منفصلا اليوم انتقدت ورفضت فيه قرار أمريكا واصفة إياه بأنه «تصريحات أحادية». وأكد البيان أن إسلام آباد تعتمد بشكل كبير في حربها على الإرهاب على مواردها الاقتصادية.

يشار إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت أمس الخميس، تعليق المساعدات الأمنية المقدمة لباكستان والتي تقدر قيمتها بـ 255 مليون دولار انتظارا لتنفيذ إسلام آباد حملة ضد حركة «طالبان» وشبكة «حقاني» داخل أراضيها.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق