رئيس زيمبابوي يعين شخصيات عسكرية بارزة في حكومته الجديدة دون أي شخصيات من المعارضة

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن رئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا، عن تشكيل حكومته، التي تضم أفرادًا من الجيش ومحاربين قدامى كانوا يقفون وراء هيمنته على السلطة، ولكنها لا تضم أي شخصيات من المعارضة.

ومن المتوقع أن يؤدي الوزراء اليمين الدستورية اليوم الجمعة، بعد إعلان التشكيل الذي صدر في وقت متأخر أمس الخميس.

وسوف يتولى الميجور جنرال سيبوسيسو مويو، الذي أعلن استيلاء الجيش على السلطة عبر المحطات التلفزيونية والإذاعية في زيمبابوي، منصب وزير الشؤون الخارجية، بينما سيتولى قائد سلاح الجو بيرانس شيري منصب وزير الزراعة الجديد.

وتم تعيين زعيم رابطة المحاربين القدامى كريستوفر موتسفانجوا وزيرًا للإعلام ونائبه فيكتور ماتيماداندا أيضا كأحد نواب الوزير. وتم تعيين زوجة موتسفانجوا كوزيرة إقليمية في مانيكالاند.

وقام منانجاجوا بإعادة تفعيل الوجوه القديمة بتعيين باتريك شيناماسا في منصب وزير المالية، وأوبرت مبوفو في منصب وزير الشؤون الداخلية، وديفيد باريرينياتوا في منصب وزير الصحة بين آخرين.

غير أنه لم يتم اختيار أي سياسي معارض ضمن قائمة منانجاجوا، وهو ما كان يأمله الكثير من مواطني زيمبابوي بعد أن تولى السلطة خلفا للزعيم روبرت موجابي الذي حكم البلاد لفترة طويلة في أعقاب انقلاب عسكري.

وكان منانجاجوا، المعروف باسم «التمساح» بسبب قسوته ودهائه السياسي، اليد اليمنى لموجابي منذ عقود وكان من المتوقع على نطاق واسع أن يخلف الزعيم (93 عاما)، لكن انقلب عليه بعد إقالته له أوائل هذا الشهر، بناء على طلب جريس زوجة موجابي.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق