«يونيسيف»: 18 طفلًا أصيبوا بـ«الإيدز» كل ساعة فى 2017

الدستور 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف»، اليوم الجمعة، من زيادة إصابات الأطفال بفيروس نقص المناعة المكتسبة «الإيدز».
وكشف تقرير اليونيسيف عن أن 18 طفلًا كانوا يصابون بفيروس نقص المناعة المكتسبة «الإيدز» كل ساعة خلال 2017، ما يشير إلى ضعف التقدم على صعيد حماية أطفال العالم من الفيروس.
وتشير توقعات اليونيسيف، وفقا لأحدث إحصاءاتها لعام 2017، والتي أعلنتها بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الإيدز، طبقا لقناة سكاي نيوز بالعربية، إلى أنه إذا استمر المعدل الحالي فستكون هناك 3.5 مليون حالة إصابة جديدة بالفيروس بين فئة المراهقين بحلول عام 2030.
وأضافت أنه كان هناك نحو 37 مليون شخص مصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة فى أنحاء العالم العام الماضي، موضحة أنه من بين المصابين 2.1 مليون فى سن المراهقة، بزيادة بنسبة 30% على عام 2005، فى حين توفي 120 ألف طفل تقل أعمارهم عن 14 عاما لأسباب مرتبطة بالإيدز.
ويواجه الأطفال المصابون الذين تقل أعمارهم عن أربع سنوات الخطر الأكبر مقارنة بالفئات العمرية الأخرى.
وأوضحت الدكتورة تشو لو رئيسة قطاع الإيدز فى اليونيسيف، أن عدوى الإيدز لم تنته ولا تزال تمثل خطرًا على حياة الأطفال والصغار، مضيفة: «ليس مقبولًا أن نظل نرى هذا العدد الكبير من الأطفال يموت جراء الإيدز وألا نرى تقدما يذكر لحماية المراهقين من العدوى».

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق