السفير المصري فى أمريكا: لابد من الاعتراف بما حققه السيسي فى مكافحة الإرهاب

الدستور 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال ياسر رضا، سفير مصر فى الولايات المتحدة فى مقال له فى صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، أن الصحيفة حملت الحكومة المصرية فى تقريرها الافتتاحي الصادر فى 29 نوفمبر مسئولية الهجوم الإرهابي على سيناء، والذي يعد الأسوأ فى التاريخ الحديث، بدلا من الأيديولوجيات المتطرفة البغيضة التي ألهمت الحادث الإرهابي وغيره من الأعمال والعمليات الإرهابية فى جميع أنحاء العالم.

وأوضح رضا فى مقاله أنه بدلا من الاعتراف بأن الخلايا الإرهابية التي تتخذ من سيناء مقرا لها قبل تحميل الحكومة الحالية والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي خصص مليارات الدولارات للتنمية الاقتصادية فى سيناء.

وأضاف أن «ذا واشنطن بوست» استخدمت هذه المأساة لإدانة حليف حيوي للولايات المتحدة فى الحرب على الإرهاب، مضيفا إن التباين بين نهجها إزاء هذا الهجوم المتطرف، وتلك التي ارتكبت فى أماكن أخرى أمر يبعث على القلق، وبدلا من السماح للإرهابيين بتقسيم الشعوب والحلفاء، يجب أن يتم التأكيد من جديد على الوحدة فى إطار هزيمة الإرهاب بجميع أشكاله، موضحًا أن مصر والولايات المتحدة تعملان معا لدحر الارهاب وقد ركزت المناورات العسكرية الأخيرة بين الدولتين على تعزيز قدرات مكافحة الإرهاب، التي هي مجرد عنصر واحد من جدول أعمال التعاون الأمني القوي.

وفى الوقت نفسه، فإن عمل مصر مع رجال الدين من أجل إعادة تأكيد أسس الإسلام السلمية والشاملة، وتحديث الخطاب الديني إلى جانب الإصلاحات الاقتصادية العميقة، يعزز المجتمعات المحلية ويهمش الرسائل المتطرفة والمتشددة وتعمل القيادة الدبلوماسية المصرية لتعزيز الاستقرار الإقليمي من ليبيا إلى لبنان هو دليل آخر على العزم المشترك على مواجهة الأسباب الجذرية للإرهاب.

واختتم السفير المصري مقاله الذي جاء ردا على مقالات وتقارير واشنطن بوست الأمريكية، أن صب اللوم فى الأماكن الخاطئة لا يساعد، بل يجب أن يتم التعاون فى جميع الجبهات، وذلك سوف يؤدي الى فعالية الاستراتيجيات لمكافحة الارهاب.

وكان ياسر رضا قد أكد أهمية العلاقات الأمريكية المصرية والتعاون الاستراتيجي بين القاهرة وواشنطن وذلك خلال حفل عشاء رسمى بمناسبة مرور 40 عاما على زيارة الرئيس الراحل أنور السادات إلى القدس وذلك بقاعة كنيدي بمبنى الكونجرس الأمريكي، الذي حضره أعضاء مجلسى النواب والشيوخ وجاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ودينا باول نائبة مستشار الأمن القومي الأمريكي ‎وشارك فى الحفل جيهان السادات ووزير الخزانة ستيفين مينوسين، ووزير شئون المحاربين القدماء ديفيد سيليكون، ونيك أيريس مدير مكتب نائب ترامب إيد رويس رئيس لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب وكريس ستيورات عضو لجنة الاعتمادات والاستخبارات بمجلس النواب والسيناتور إيد مارك عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ.

وقال رضا خلال خطابه إن مصر بقيادة السيسي تبذل جهود كبيرة من أجل إحلال السلام والاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح رضا أن السيسي يوجه الحكومة نحو إجراءات لتعزيز الاستقرار السياسى والاقتصادى والاجتماعى من أجل عودة مصر كشريك أساسى اقليمى ودولى، وقام أعضاء الكونجرس بتثمين دور السيسي ومنهم عضو مجلس النواب الأمريكى مارك ميدوز الذي قال إن مصر نجحت فى مكافحة الإرهاب مضيفا أنه كان من ضمن المطالبين لإدراج جماعة الإخوان كمنظمة إرهابية وذلك فى رسالة الى وزير الخارجية ريكس تيلرسون.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق