فى أول اجتماع للحكومة اللبنانية برئاسته.. الحريري يعلن سفره فرنسا

الدستور 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، اليوم الثلاثاء، تراجعه عن الاستقالة، وذلك عقب انتهاء جلسة مجلس الوزراء الأولى للحكومة اللبنانية منذ بداية أزمة استقالة الحريري التي كان أعلنها سابقًا فى الرابع من نوفمبر الماضي.

وأكد الحريري خلال الجلسة، التزام الحكومة اللبنانية باتفاق الطائف، والنأي بالنفس عن أي نزاعات خارجية وعدم التدخل فى شؤون الدول العربية، كذلك ضرورة الالتزام بقرار الأمم المتحدة رقم 1701.

وفى سياق متصل، يستعد الحريري إلى زيارة العاصمة الفرنسية باريس، يوم الجمعة المقبل، للقاء عدد من وزراء الدول الكبرى، لمناقشة سبل تعزيز الاستقرار فى لبنان بعد مرور شهر على استقالته المفاجئة.

وأفاد الدبلوماسيون العرب والأوروبيون بأن الحريري يشارك فى اجتماع مجموعة الدعم الدولية للبنان التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية فى مجلس الأمن، وهي بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة.

وكان الحريري أعلن استقالته سابقًا فى الرابع من نوفمبر الجاري أثناء تواجده بالعاصمة السعودية الرياض، الأمر الذي أثار جدلًا واسعًا فى الداخل اللبناني، وسط مطالبات رئاسية وبرلمانية بضرورة عودته إلى لبنان أولًا.

وفى 18 نوفمبر الماضي، أجرى الحريري زيارة إلى فرنسا للقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تلتها زيارة للقاهرة للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، ثم عاد الحريري إلى بيروت فى 22 نوفمبر للمشاركة فى أعياد الاستقلال اللبنانية الـ74، أعلن فيما بعدها تأجيل استقالته لحين انتهاء المشاورات مع الرئيس اللبناني العماد ميشال عون.

تم نقل هذا الخبر , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق