أخبار الأمارات: 7.5 ملايين شخص سجلوا في المنافذ الذكية بالدولة

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وهذه تفاصيل الخبر : أخبار الأمارات: 7.5 ملايين شخص سجلوا في المنافذ الذكية بالدولة

أفادت إحصائية صادرة عن إدارة أنظمة المنافذ الذكية في الإدارة العامة للخدمات الإلكترونية والاتصالات في وزارة الداخلية، بأن إجمالي عدد الأشخاص الذين تم تسجليهم في نظام البوابات الذكية على مستوى الدولة، منذ تدشين النظام في مارس 2016، بلغ سبعة ملايين و513 ألفاً و475 شخصاً.

يمكن للأطفال من سن خمس سنوات فما فوق استخدام البوابات الذكية مع ذويهم.

3

ملايين شخص استخدموا المنافذ الذكية في مطار أبوظبي الدولي خلال العام الماضي.

وأكد مصدر في إدارة أنظمة المنافذ الذكية في الوزارة لـ«الإمارات اليوم»، حرص الوزارة على تذليل الصعوبات التي تواجه المسافرين أثناء استخدام خدمة المنافذ الإلكترونية الذكية، لافتاً إلى أنها بادرت، منذ إطلاق الخدمة بالتعاون مع مطارات الدولة، بتوفير كوادر مؤهلة ومدربة لمساعدة المسافرين، وتعريفهم بطريقة الاستخدام الأمثل لمراحل النظام، ومنها البوابات الذكية، وذلك على مدار الساعة، حيث تعد البوابات الإلكترونية منظومة متكاملة للتسهيل على المسافرين، وتقليص زمن إنهاء إجراءات سفرهم.

وحسب إحصاءات الوزارة، فإن أكثر من ثلاثة ملايين شخص استخدموا المنافذ الذكية في مطار أبوظبي الدولي خلال العام الماضي.

وأوضحت الوزارة أنه «يتم تسجيل المسافرين في المطار عند المغادرة بعد إنهاء إجراءات السفر والحصول على بطاقة صعود الطائرة، أما عند الدخول فيتم تسجيلهم بعد إنهاء إجراءات سفرهم عبر كاونتر الجوازات».

وتتيح الوزارة التسجيل لجميع الفئات العمرية من مواطنين ومقيمين وزائرين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي وحامل تأشيرة العمل، وهو (التسجيل) متاح من خلال مطارات الدولة فقط، ففي حال السفر يتم تسجيل المسافر في أقل من 10 ثوانٍ، ويتمكن المسافرون بعد ذلك من إنهاء إجراءات سفرهم بسهولة ويسر من خلال البوابات الذكية بالمطارات في كل مرة يسافرون فيها عبر مطارات الدولة سواء عند الدخول أو الخروج من الدولة.

ويتم تسجيل المسافرين الذين يدخلون عبر مطارات الدولة تلقائياً في النظام، ويتاح لهم استخدام البوابات في المرات اللاحقة، فيما خصصت بوابات لفئة ذوي الهمم في جميع قاعات المطار.

ويستطيع الأطفال من سن خمس سنوات فما فوق التسجيل في الخدمة واستخدام البوابة الذكية مع ذويهم، أما الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات فيتوجب على الأب أو الأم مرافقتهم عبر كاونتر الجوازات.

وأكدت الوزارة أن البوابات الإلكترونية، تُعد مشروعاً حيوياً، لتسهيل إجراءات السفر وتشكل منظومة متكاملة للتسهيل على المسافرين وتقليص زمن إنهاء إجراءات سفرهم، موضحة أن الحالات التي لا يستطيع المسافر استخدام البوابات الذكية فيها، وتتطلب مراجعة موظف الجوازات، هي: انتهاء مدة الإقامة دون تجديدها أو إلغائها، وانتهاء مدة صلاحية جواز السفر، وعدم تثبيت الإقامة في الجواز المستخدم للسفر، وكذلك تجديد جواز السفر للمقيمين خارج الدولة أو عبر سفارات بلدانهم دون تعديل البيانات في نظام الجنسية والإقامة، وتجاوز المدة القانونية داخل الدولة أو خارجها، والغرامات المالية أو الإجراءات القضائية، وتشابه الأسماء، والأطفال الصغار (أقل من خمس سنوات)، أو غيرها من الأسباب التشريعية أو الإدارية المعمول بها في الدولة.

جدير بالذكر أن البوابات الذكية تقوم على فكرة استخدام التكنولوجيا للتعريف بالمسافرين عن طريق بصمة الوجه تماشياً مع التوجه العالمي، وتوحيد استخدام التكنولوجيا، والاستفادة من القراءات الموحدة لهذه الجوازات عبر مطارات العالم لإنهاء إجراءات المسافرين بسهولة، والتسجيل في الخدمة مجاني.

قد تم نقل الخبر بالكامل، والمصدر هو المسؤول عن صحة الخبر، وفي حال امتلاكك لحقوق الخبر وتود حذفه أو تعديله يرجى مراسلتنا . مصدر الخبر الاصلي: الامارات اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق