أخبار الأمارات: الآسيويون الأكثر إقبالاً على استخراج رخصة القيادة في أبوظبي

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وهذه تفاصيل الخبر : أخبار الأمارات: الآسيويون الأكثر إقبالاً على استخراج رخصة القيادة في أبوظبي

كشفت مؤشرات شرطة أبوظبي، أن الأفراد من الدول الآسيوية، هم أكثر الجنسيات استخراجاً لرخص القيادة في أبوظبي، خلال العامين الماضيين، إذ بلغ إجمالي الرخص الجديدة التي حصلوا عليها 101 ألف و668 رخصة. وحل في المرتبة الثانية الأفراد من الجنسيات العربية، وبلغ إجمالي عدد رخص القيادة التي حصلوا عليها 29 ألفاً و772 رخصة جديدة، فيما بلغ إجمالي عدد رخص القيادة الجديدة التي حصل عليها المواطنون خلال الفترة ذاتها 16 ألفاً و645 رخصة قيادة، ثم دول مجلس التعاون بإجمالي 10 آلاف و67 رخصة. وبينت الإحصاءات التي نشرتها شرطة أبوظبي، على موقعها الإلكتروني، ارتفاع إجمالي عدد رخص القيادة الجديدة خلال العام الماضي، إذ بلغ 92 ألفاً و768 رخصة، مقابل 90 ألفاً و79 رخصة في 2015، وسجلت إجمالي معاملات تجديد الرخصة 52 ألفاً و161 رخصة العام الماضي، مقابل 55 ألفاً و391 رخصة في 2015.

وكشفت مؤشرات شرطة أبوظبي خلال النصف الأول من العام الجاري، أن السائقين من الجنسيات الآسيوية تسببوا في 38% من الحوادث المرورية، يليهم السائقون المواطنون، ثم السائقون من جنسيات الدول العربية، فالسائقون الخليجيون.

وشكلت مخالفات السرعة الزائدة نحو 76% من إجمالي المخالفات المرتكبة بأبوظبي، وكان الشباب في الفئة العمرية من (18 إلى 30 عاماً) الفئة الأكثر ارتكاباً للحوادث المرورية، إذ تسببوا في وقوع نحو 44% من إجمالي الحوادث المرورية.

وبينت المؤشرات أن من الأسباب التي أدت إلى وقوع الحوادث المرورية، خلال النصف الأول من العام الجاري، الإهمال وعدم الانتباه، والانحراف المفاجئ، وعدم ترك مسافة كافية، والسرعة الزائدة، ودخول طريق رئيس دون التأكد من خلوه، وتجاوز الإشارة الحمراء وانفجار الإطارات، مشيرة إلى أن «هناك العديد من الحوادث المرورية كان يمكن تفاديها لولا السلوكيات الخاطئة للسائقين».

وأطلقت شرطة أبوظبي مطلع العام الجاري مبادرة مرورية بعنوان «معاً لسلامتكم» لتوعية السائقين من الجاليات الآسيوية، تهدف إلى إشراكهم بصورة أكبر في قضايا السلامة المرورية، ورفع ثقافتهم مرورياً والتواصل معهم بما يعزز المشاركة الإيجابية في القيام بدور مجتمعي على صعيد الحفاظ على السلامة المرورية.

واشتملت المبادرة على توعية الجاليات الآسيوية بالأخطاء التي يرتكبها السائقون، وأسباب الحوادث المرورية وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة، إضافة إلى نشر وترسيخ الثقافة المرورية في إطار أولوية جعل الطرق أكثر أمناً.

قد تم نقل الخبر بالكامل، والمصدر هو المسؤول عن صحة الخبر، وفي حال امتلاكك لحقوق الخبر وتود حذفه أو تعديله يرجى مراسلتنا . مصدر الخبر الاصلي: الامارات اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق