التخطي إلى المحتوى

يقول البعض أن الصحة تبدأ بتحسن القولون.

في هذا المقال سنتعرف على الطرق المختلفة لتنظيف القولون والتي ستشعرك بالراحة والنشاط والضوء بعد اتباع ما يناسبك.

تطهير القولون طبيعي
قد يساعدك تناول أنواع معينة من الأطعمة على تنظيف القولون بسبب محتواها العالي من الألياف. ما هي هذه الأنواع؟

1. أكل البروكلي
هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها إضافة البروكلي إلى نظامك الغذائي يوميًا ، سواء كان نيئًا أو مطبوخًا.
2. تناول الخضار ذات الأوراق الخضراء الداكنة
بما في ذلك السبانخ والكرنب الأخضر ، فهي رائعة لنظافة القولون ويمكن إضافتها إلى السلطات.

3. اشرب الحليب
يساعد الحليب في تنظيف القولون ، حيث يمكنك الاستمتاع بفوائده للقولون من خلال العديد من الوصفات الشهية مثل كوكتيل حليب الفراولة.

4. بلاك بيري
ببساطة ، فإن إضافة هذه الفاكهة إلى سلطتك اليومية أو بعض الحلوى الخفيفة سيضمن لك الاستمتاع بفوائدها العديدة.

5. الشوفان
إذا شعرت أن الشوفان في شكله التقليدي ممل وليس لذيذًا ، يمكنك الاستمتاع بفوائده لقولونك عن طريق اختيار الأنواع المصنوعة من الحبوب الكاملة وخلطها مع الحليب الساخن أو رشها على أطباقك المختلفة.

يشترك كل ما سبق في كونه غنيًا بفيتامين د والألياف والكالسيوم وهو مزيج مثالي للحفاظ على القولون نظيفًا وصحيًا ويمنعك من الإصابة بالإمساك.

إذا لم تكن معتادًا على تناول هذه الأطعمة في حياتك اليومية ، فقد لا تكون فكرة جيدة إدخالها في حياتك مرة واحدة ، ولكن هذا قد يؤدي إلى نتائج عكسية مثل الإسهال والانتفاخ والغازات والإمساك.
تطهير القولون العلاجي
يُطلق على هذا النوع طبيًا العلاج المائي للقولون ، وهو يتضمن عمومًا ضخ كمية من السوائل في الجهاز الهضمي لتخليص القولون من السموم والفضلات. إنه ليس علاجًا جديدًا ، ولكنه علاج تم استخدامه منذ العصور القديمة بتقنيات مختلفة بالطبع.

عادةً ما يتم إجراء هذا العلاج بواسطة أخصائي صحة القولون من خلال ما يلي:

يستريح المريض على طاولة الفحص.
يتم ضخ حوالي 60 لتراً من السوائل تدريجياً في جسم المريض من خلال أنبوب مخصص.
يأتي ذلك من خلال نقل الفضلات والسموم المتراكمة عبر أنبوب آخر يتم وضعه في فتحة الشرج.
تتكرر هذه العملية أكثر من مرة.
1. فوائد تطهير القولون العلاجي
يشير العديد من المتخصصين في مجال تطهير القولون إلى أن هذا الإجراء العلاجي قد يكون له فوائد عديدة للجسم ، منها:

فقدان الوزن الزائد.
تحسين الهضم العام.
زيادة مستويات الطاقة والنشاط.
تنقية العقل وتحسين العمليات الفكرية والعقلية.
لكن هذه الفوائد المزعومة لا تزال موضع شك طبيًا ولم يتم إثباتها علميًا بعد ، لذا يجب استشارة طبيبك أولاً وقبل كل شيء.

2. مساوئ تطهير القولون العلاجي
لهذا الإجراء العلاجي العديد من الأضرار المحتملة ، بما في ذلك:

جفاف
إن فقدان الوزن الذي قد يحدث أثناء الخضوع لهذا الإجراء الجراحي لا يرجع فقط إلى فقدان الجسم للسموم وتراكم الفضلات ، ولكنه قد يشمل أيضًا فقدان الجسم للسوائل الضرورية والمهمة ، والتي قد تسبب الجفاف ، والذي قد يؤدي في بعض الحالات الحرجة إلى فشل كلوي.

اختلالات في مستويات الإلكتروليتات المهمة في الجسم
قد يؤدي التنظيف العلاجي للقولون إلى اضطراب عمل بعض الإلكتروليتات المهمة في الجسم (الإلكتروليتات) ، مثل البوتاسيوم والصوديوم ، حيث أن هذه الإلكتروليتات عادة ما تحمل الإشارات الكهربائية اللازمة وتنقلها بين الخلايا ، لذا فإن أي خلل فيها قد يسبب مشاكل في الوعي والإدراك بالإضافة إلى إلحاق الضرر بالكلى.

خلل في بكتيريا الأمعاء
تنظيف القولون بهذه الطريقة قد يجلب معه بكتيريا ضارة قد يساعد هذا العلاج في التسلل إلى الجزء السفلي من الأمعاء من خلال الأدوات والسوائل المستخدمة.

انثقاب في الأمعاء
يحدث هذا عند تمزق أحد جدران الجهاز الهضمي ، وهي حالة خطيرة تتطلب تدخلاً طبياً عاجلاً. على الرغم من أن أعراضه قد تكون خفيفة في البداية ، إلا أنه يمكن أن تتطور إلى حالة قاتلة.

نصائح عامة للحفاظ على قولون نظيف وصحي
سيضمن اتباع العادات والممارسات اليومية الصحيحة والدورية الحصول على قولون صحي ، بما في ذلك:

تأكد من تناول نظام غذائي غني بالألياف ويحتوي على الكثير من الخضار النيئة.
تأكد من شرب كمية كافية من الماء.
تجنب تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء أو المصنعة ، لأنها قد تزيد من فرص الإصابة بسرطان القولون.
ضع في اعتبارك تضمين البروبيوتيك في نظامك الغذائي لإثراء البيئة للبكتيريا المفيدة في أمعائك وتحسين الهضم والامتصاص.
حاول تنويع أنواع الأطعمة التي تتناولها كل يوم وتأكد من أنها غنية بالكالسيوم وفيتامين د والألياف.

التعليقات