وزير الداخلية يزور البابا تواضروس لتعزيته فى شهداء المنيا بعد الثأر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

وزير الداخلية يزور البابا تواضروس لتعزيته فى شهداء المنيا بعد الثأر

من موقع الدستور، بتاريخ اليوم الاثنين 5 نوفمبر 2018 .

قام اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، صباح اليوم، بزيارة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قدم خلالها واجب العزاء في شهداء الوطن من المصريين الذين صعدت أرواحهم الطاهرة لبارئها، عقب عودتهم من دير الأنباء صموئيل بالمنيا، بيد الإرهاب الغادر.

وأكد وزير الداخلية خلال الزيارة، أن مثل هذه الحوادث لن تزيد المصريين إلا تكاتفا وتآزرا، فمصر الكنانة قادرة بعون الله تعالى وبترابط نسيجها الوطني على دحر فلول الإرهاب، وأن رجال الشرطة كانوا وسيظلون في تكاتف فريد مع جموع الشعب المصري العظيم، يمثلون لأمن الوطن درعا، ويرجون لمسيرتها في التنمية، الازدهار والنماء.

وكانت أجهزة الأمن ضبطت داخل خيمة الإعاشة التي أقامتها العناصر الإرهابية المنفذة لحادث أتوبيس الأقباط القادم من دير الأنيا صموئيل بالمنيا، مجموعة من الأعلام الخاصة بتنظيم القاعدة، ومجموعة من الكتيبات التنظيمية للعناصر التكفيرية.

وقالت وزارة الداخلية إنه في إطار ملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة فى تنفيذ عمليات عدائية بالبلاد، وكان آخرها الهجوم المسلح الذى استهدف بعض المواطنين أثناء عودتهم من دير الأنبا صموئيل المعترف الكائن بجبل القلمون دائرة مركز العدوة بمحافظة المنيا لموطنهم بمحافظة سوهاج بتاريخ ٢٠١٨/١١/٢، فقد تم عقب وقوع الحادث تشكيل مجموعات عمل ميدانية وفنية، بمشاركة قطاعات الوزارة المعنية ووضع خطة بحث اعتمدت على جمع المعلومات وتتبع خط سير هروب الجناة والاستعانة فى ذلك بوسائل التقنية الحديثة وتمشيط أماكن تردد وتمركز العناصر المشتبه فيها خاصة الواقعة بالمناطق النائية والتي يتخذها هؤلاء كملاذ للاختفاء والانطلاق لتنفيذ مخططاتهم العدائية.

وأضافت الداخلية، في بيان، أن "معلومات قطاع الأمن الوطني كشفت عن تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية الهاربة من الملاحقات الأمنية وهم من عناصر الخلية المنفذة للحادث المشار إليه بإحدى المناطق الجبلية بالظهير الصحراوى الغربى لمحافظة المنيا واتخاذها مأوى لهم بعيدا عن الرصد الأمني".

واستطرد البيان: "تمت مداهمة المنطقة المشار إليها وحال اتخاذ إجراءات حصار المنطقة، قامت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران تجاه القوات مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران".

وعقب انتهاء المواجهة القتالية تبين أنها أسفرت عن مقتل عدد (19) من العناصر الإرهابية (جارٍ تحديدهم)، كما عثر بحـوزتهم علـى 4 بنادق آلية عيار 7.62X51 بندقية آلية FN عيار 7.63X51، و3 بنادق خرطوش، و4 طبنجات عيار 9 مم، كمية من الطلقات مختلفة الأعيرة وسائل إعاشة، بعض الأوراق التنظيمية). 

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( وزير الداخلية يزور البابا تواضروس لتعزيته فى شهداء المنيا بعد الثأر ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الدستور

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق