أمن الشرقية يكشف واقعة مقتل طبيب النساء والولادة بعيادته

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
أمن الشرقية يكشف واقعة مقتل طبيب النساء والولادة بعيادته من موقع الوفد، بتاريخ اليوم الجمعة 8 فبراير 2019 .

أمن الشرقية يكشف واقعة مقتل طبيب النساء والولادة بعيادته
كتب ياسر مطري

كشفت الأجهزة الأمنية بالشرقية بالتنسيق مع فرع الأمن العام، الجمعة، غموض مقتل طبيب نساء وتوليد داخل عيادته بقرية الطويلة بمركز فاقوس، تم ضبط المتهم وإحالته للنيابة المختصة.

كان اللواء جرير مصطفى، مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية، قد تلقى إخطارا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائي، بشأن استقبال مستشفي القرين العام " محمد. إ. ز" 60 عامًا، مُقيم بقرية الطويلة إحدى قرى مركز فاقوس، طبيب نساء وتوليد، مصابًا بجروح طعنية بمنطقة الصدر؛ ولفظ أنفاسه الأخيرة.

وبالفحص والمعاينة، تبين أن المجني

عليه تعرض لـ 10 طعنات بسلاح أبيض في منطقة الصدر على يد شخص بعدما اقتحم عيادته الخاصة التي كان يُباشر عمله الطبي بها، وخرج منها مستغيثا بالأهالي والذين قاموا بنقله إلى المستشفى في محاولة لإسعافه؛ الإ أنه قد فارق الحياه متأثرًا بإصابته.

تم تشكيل فريق بحث جنائي بإشراف العميد عمرو عبد الرؤوف، رئيس مباحث المديرية، والعميد محمد شعراوي، وكيل الإدارة، وقاد الفريق العميد ياسر فاروق،

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

رئيس فرع البحث للشمال، والمقدم أحمد عبد العزيز مفتش بالفرع، والرائد محمد فاضل، رئيس مباحث مركز فاقوس، وتوصل جهوده إلي أن وراء إرتكاب الواقعة "سامي.  س . ع " ٣٤ عامًا، عاطل ومقيم الطويلة مركز فاقوس.

وتبين من التحريات الأولية أن المتهم استشعر أن الطبيب "المجني عليه" أضره وتسبب في إصابته بحالة نفسية وعضوية بعدما وصف له دواء لعلاجه من حالة ضعف جنسي ترك له أثارًا مرضية مزمنه؛ فقرر الإنتقام منه وقتله، وعقب ذلك فر هاربًا إلى خارج المحافظة

وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهم في موقع اختباءه، واعترف تفصيلًا بالواقعة، تحرر المحضر اللازم، وتم التحفظ على المتهم للعرض على النيابة العامة للتحقيق.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( أمن الشرقية يكشف واقعة مقتل طبيب النساء والولادة بعيادته ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الوفد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق