"الإدارية العليا" تقضي باسترداد شواطئ شرم الشيخ ومقابل استغلالها للشركات للممتنعة عن السداد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
"الإدارية العليا" تقضي باسترداد شواطئ شرم الشيخ ومقابل استغلالها للشركات للممتنعة عن السداد من موقع مصراوى، بتاريخ اليوم السبت 12 يناير 2019 .

كتب- محمود الشوربجي:

قضت المحكمة الإدارية العليا، بإلزام شركة توباز للتجارة والتنمية بأن تؤدى لمحافظ جنوب سيناء مبلغ 52 اثنان ألف جنيه وفوائد قانونية عنه مقدراها 5% من تاريخ المطالبة القضائية وحتى تمام السداد، لعدم قيامها بدفع استغلال شاطئ بشرم الشيخ مساحته 86 مترا .

قالت المحكمة في حيثيات حكمها برئاسة المستشار الدكتور حسني درويش نائب رئيس مجلس الدولة، وعضوية المستشار ناصر عبد القادر ومنير عبد القدوس ونجم الدين عبد العظيم والدكتور محمد عبد الوهاب خفاجي نواب رئيس مجلس الدولة أن المنشآت السياحية باتت ملزمة قانونا بتنفيذ التزاماتها التعاقدية تجاه الدولة في المواعيد التي حددتها الدولة في تعاقداتها خاصة في مجال سياحة الشواطئ باعتباره هدفا قوميا للبلاد.

وألزمت المنشآت السياحية بسداد مقابل الاستغلال لهذه الشواطئ ومنحت الدولة ممثلا في محافظ جنوب سيناء السلطة التقديرية في استرداد الشواطئ ذاتها وانتهاء التعاقد مع تحصيل حقوق الدولة من مقابل الاستغلال للممتنعين عن السداد.

وأضافت المحكمة أن الدولة تنتهج خطط استراتيجية لتشجع الاستثمار السياحي لشواطئ شرم الشيخ مما يلقى على عاتق المنشآت السياحية التزامات عقدية لسداد مقابل استغلال الشواطئ وأن تورد للدولة مستحقاتها عن ذلك الاستغلال, وكانت الشركة حصلت على ترخيص باستغلال شاطئ عام من محافظ جنوب سيناء على مساحة 86م2 بمدينة شرم الشيخ, لإقامة شاطئ عام بمنطقة الفناء شاطئ عام رقم 5 بمدينة شرم الشيخ مقابل 17 ألف جنيه سنويا إلا أن الشركة, حصلت مبالغ من الرواد والسائحين دون أن تورد للدولة المستحقات المالية المقرر كمقابل لاستغلال والتي بلغت 52 ألف جنيه مما يتعين معه الزامها بسدادها وانهاء التعاقد معها .‎

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( "الإدارية العليا" تقضي باسترداد شواطئ شرم الشيخ ومقابل استغلالها للشركات للممتنعة عن السداد ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : مصراوى

أخبار ذات صلة

0 تعليق