"جبروت امرأة".. تمارس الجنس مع رجل آخر أمام زوجها فتورطت في جريمة قتل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
"جبروت امرأة".. تمارس الجنس مع رجل آخر أمام زوجها فتورطت في جريمة قتل من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الجمعة 6 ديسمبر 2019 .

يولد الرجل وبداخله غيرة طبيعيه على أنثاه، وتولد الأنثى بفطرة حب واشتياق لرجل واحد، إلا أن الزوجان "ن. خ" 24 سنة، ربة منزل، وزوجها "ب.ر" 30 سنة، عاطل، مات داخلهما كل ما يخص الشرف والحب وسلكا طريقًا تلطخت دروبه بالدماء.

الطيور على أشكالها تقع

"واحد مصاحب علي علوكة وأشرف كوحة.. عايزه يطلع إية!! طيار!!".. "إفيه" معروف في السينما المصرية يستخدمه الناس للدلالة على أن "الطيور على أشكالها تقع"، وهذا ما حدث مع الزوجين، حيث تعرف "ب. ر"، عاطل، على "ن. خ"، في ملهى ليلي بشارع الهرم، وتزوجا، لتسلك بعدها في طريق الرزيلة بعلمه وإشرافه، بل وصل الأمر إلى حد الاتفاق معا على القتل.

ممارسة الرزيلة بعلم الزوج

منذ أكثر من 6 أشهر، ساقت الأقدار تاجر فاكهة في منطقة شبرا الخيمة، في طريق الزوجة "ن. خ"، في نفس المكان، بملهى ليلي داخل شارع الهرم، وكان يدفع لها بسخاء مقابل الليالي الحمراء التي يقضيها معها، واعترفت المتهمة في التحقيقات أنه كان يدفع لها 1000 جنيها في الليلة الواحدة، وكل هذا يتم بعلم ومعرفة الزوج.

انقلب السحر على الساحر

الأموال الكثيرة التي يغدها التاجر على العشيقة أغرت زوجها، وقرر قتل الدجاجة التي تبيض له ذهبا، والحصول على الذهب كله دفعة واحدة، إلا أن السحر انقلب على الساحر، وساقته الأقدار إلى السقوط في شر أعماله، والقبض عليه وزوجته.

كان قسم شرطة أول شبرا الخيمة تلقى بلاغا، يفيد بالعثور على جثة مجهولة الهوية، بمقلب قمامة بالجزيرة الوسطى، بشارع أحمد عرابى أمام مسجد الشهيد عبدالمنعم رياض، وتحرك فريق أمني على الفور، ليتضح من المعاينة والتحريات أنه تاجر من منطقة الهرم، وتعرف عليه أحد أفراد أسرته.

رحلة السقوط في أيدي رجال الأمن

واصلت الأجهزة الأمنية الليل بالنهار لفك غموض الجريمة اللغز، لتنكشف الخيوط واحدا تلو الآخر، ويتضح أن المجني عليه كان يقضي ليلة حمراء مع فتاة ليل، وبتكثيف التحريات سقط المتهمان في أيدي رجال الأمن.

اعترفت المتهمة أنها تعرفت على المجني عليه، وكانت تقيم معه علاقة جنسية غير مشروعة مقابل 1000 جنيها في الليلة، بعلم زوجها الذي أقنعها باستدراجه وقتله للحصول على ماله، واتفقا على أن تقنعه الزوجة بالحضور إلى المنزل، لممارسة الرزيلة معها مقابل 3 آلاف جنيها، ثم تخرج بحجة شراء مستلزمات للمنزل، وبعدها يخرج الزوج من أحدى الغرف ليستولي على ماله تحت تهديد السلاح، وبالفعل نفذا الخطة، ولكن الزوج قتل العشيق.

اعترافات تفصيلية أمام النيابة

أدلت المتهمة بقتل تاجر فاكهة بمنطقة شبرا الخيمة، باعترافات تفصيلية، أمام محقق النيابة العامة، موضحة أنها تعرفت على المجنى عليه منذ 6 أشهر وكان يدفع مبالغ كبيرة، فاتفقت معه أن يذهب إلى شقتها بشبرا الخيمة مقابل ألف جنيه لليلة الواحدة، وزوجها طلب منها استدراجه إلى الشقة لسرقة أمواله، ويوم ارتكاب الجريمة اتصلت به وأبلغته بإحضار 3 آلاف جنيه، وعقب وصوله طلبت منه البقاء فى الشقة ثم خرجت لشراء بعض المستلزمات، وبمجرد عودتها وجدت زوجها تخلص منه.

وقال الزوج المتهم، أنه كان يريد الحصول على الفلوس فقط ولكنه قاوم فقتله، معقبا: "السلاح طول منى وهو قدره كده".

وأمرت النيابة بحبس ربة منزل وزوجها 4 أيام على ذمة التحقيق، ووجهت لهما تهمة القتل العمد والسرقة وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق