توثيق جرائم «الإرهابية»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
توثيق جرائم «الإرهابية» من موقع مصرس، بتاريخ اليوم الأربعاء 15 أغسطس 2018 .


أكدت قيادات منشقة عن جماعة الإخوان على ان فض اعتصام رابعة الإرهابي هو يوم استعادة القرار الوطنى بعد القضاء على الاعتصام الإرهابى.
وقال إبراهيم ربيع القيادى الإخوانى السابق إن 14 أغسطس 2013 هو يوم استعادة القرار الوطنى ودفن الموائمات السياسية بعد أن تعمدت الدولة تسريب خبر التحرك لفض الاعتصام للإعلام والمنظمات الحقوقية لمنح الجماعة فرصة للتراجع والانصراف من خلال الممر الآمن وحقن الدماء إلا أن التنظيم رفض كل الجهود وأقدم على سفك الدماء مع سبق الإصرار والترصد نتيجة التزامه بتعهدات معلنة لتنظيمات إرهابية تحالفت معه وفواتير أخرى غير معلنة لأجهزة مجلس إدارة الشرالذى قام بدعمهم وسيطرعلى الإخوان حالة الاستعلاء والعناد.
واضاف خطط الإخوان لتطول مدة بقائهم فى الاعتصام لابتزاز الشعب والضغط على الجيش للتململ والانقسام فرد الجيش بحركة رشيقة وعبقرية وقام بتغيير ملابس الجيش حتى يفوت عليهم فرصة فبركة صور ادعاء انشقاق فى الجيش.
وتابع قام التنظيم الإخوانى بتمرير خبر الفض إلى أعضاء الجماعة لينصرفوا من الميدان ليلة الفض ليتمنكوا من إخراج مشهد فض التجمع الإجرامى ببراعة هوليوودية عبر شاشات الجزيرة القطرية بمساعدة شركات العلاقات العامة الأمريكية التى تعاقدوا معها فى النصف الأخير من شهر يونيو 2013 لإدارة مثل هذه الأحداث وتم إخراج المشهد فى صورة دموية بمهارة صهيونية للمتاجرة بدماء المتواجدين وأغلبهم من المتسولين وأسرهم وأطفال الشوارع وبعض السلفيين الذين غيبوا وعيهم وتركوهم للانتحار.
وقال محمد كامل الباحث فى الحركات الإسلامية، إن انهاء اعتصام رابعة الإرهابى أثبت أن تنظيم الإخوان، كان وما زال منعزلا عن الشعب المصرى بشكل كامل بعد امتحان الجماهير للإخوان وفكرتهم التى سوقها لها لأكثر من 80 عامًا، منذ نشأة التنظيم الإرهابى فى الإسماعيلية عام 1928م على يد مؤسسه حسن البنا.
وكشف «كامل» فى تصريحات خاصة، إن اعتصام رابعة، شهد اجتماعا لعدد من قيادات الإخوان، وعدد من العناصر الجهادية، للهجوم على منشآت حكومية وشرطية، لإدخال البلاد فى حالة تخبط وفوضى شبيهة بما يحدث فى سوريا والعراق، إلا أن التدابير الأمنية التى اتخذتها الدولة وقتها لا سيما قبيل فض الاعتصام الإرهابي، حالت دون تنفيذ مخطط التخريب.
وحسب «كامل» فان ثورة الشعب ضد الإخوان تسببت فى صدمة كبيرة للجماعة الإرهابية ادخلتهم فى تيه نتج عنه انقسام الجماعة الإرهابية إلى فصيلين متناحرين فصيل العجايز أو القيادات التاريخية وفصيل الشباب، ذلك الانقسام الذى لم ينته ولن ينتهى داخل الإخوان وسينتج عنه انقسامات أخرى.
من جانبه دعا طارق البشبيشى القيادى الإخوانى المنشق إلى تدشين متحف قومى يختص بتوثيق جرائم الإرهاب التى اكتوت بها مصر خلال الفترة الماضية مناشدا الرئيس بأن يصدر توجيهاته حفاظا على الذاكرة الوطنية من الضياع.
وأضاف هناك من يعكف على تزوير التاريخ واستبدال الجانى بالضحية وكنت أحد هؤلاء الذين تم تجنيدهم بأكاذيب المظلومية الإخوانية وقرأت فى الأيام الأولى من التحاقى بالتنظيم كتاب أيام من حياتى لزينب الغزالى وكتاب البوابة السوداء لأحمد رائف ومذابح الإخوان فى سجون ناصر لصلاح شادى وغيرها من أدبيات التزوير والمظلومية الإخوانية.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( توثيق جرائم «الإرهابية» ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : مصرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق