أخبار الجزائر/ الفريق قايد صالح يؤكد أن الواجب يدعو العسكريين الى بذل قصارى جهودهم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
و أوضح الفريق أحمد قايد صالح خلال زيارة عمل الى مؤسسات المديرية المركزية للإشارة و أنظمة المعلومات أن "الواجب يدعونا كعسكريين إلى بذل قصارى جهودنا من أجل ضمان نشر معانيها السامية بين صفوف الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني بما يكفل أداء مهامنا الدستورية بكل عزيمة وإصرار وكفاءة واقتدار وفاء منا لرسالة الشهداء الأبرار وضمانا أبديا لمكسب سيادة وحرية الجزائر واستقلالها الوطني ووحدتها الشعبية والترابية" .
وحسب البيان فانه "في إطار متابعة مدى تنفيذ برنامج تطوير مختلف مكونات الجيش الوطني الشعبي وتزامنا مع الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 64 لاندلاع الثورة التحريرية المباركة قام الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي هذا اليوم 31 أكتوبر 2018 بزيارة عمل إلى بعض مؤسسات المديرية المركزية للإشارة وأنظمة المعلومات".
وحسب البيان كانت البداية من " مقر لواء الإشارة للقيادة العليا فبعد مراسم الاستقبال ورفقة اللواء عبد القادر لشخم المدير المركزي للإشارة وأنظمة المعلومات استمع السيد الفريق إلى عرض شامل قدمه قائد اللواء تضمن مختلف مهام هذه الوحدة الحساسة والحيوية".
و قام بعدها بتدشين المركز الرئيسي لصيانة أجهزة الحرب الالكترونية الذي سيتولى مهمة الصيانة الشاملة والمراقبة الدورية لوسائل الاتصالات بمختلف أنواعها.
و يتوفر هذا المركز" على قدرة كبيرة لتصليح وصيانة الأجهزة من الجيل الحديث في مجال إلكترونيك الدفاع مما سيسمح بالتخفيف من التبعية إلى الخارج في هذا المجال الحسّاس وكذا تقليص التكاليف بالعملة الصعبة".
أما المحطة الثانية من زيارة السيد الفريق كانت المؤسسة المركزية لتجديد عتاد الإشارة حيث استمع الفريق قايد صالح في البداية إلى عرض مدير المؤسسة كما تابع شريطا وثائقيا حول مهام هذه المؤسسة الشديدة الحيوية.
وقام بعدها بتدشين وتفقد العديد من السلاسل الإنتاجية على غرار سلسلة تركيب وسائل التحويل المنشآتية ومحطات الألياف البصرية وسلسلة تركيب الوسائل الراديو هاتفية فضلا عن محطات الاتصالات القاعدية والأجهزة المحمولة وخط الإدماج الميكانيكي ومخبر البحث والتطوير.

وحسب البيان تتولى هذه المؤسسة أيضا" تركيب مختلف وسائل الإتصال من الجيل الجديد ذات التقنية عالية الدقة على غرار المحطات الهرتزية الرقمية والتحويلات الهاتفية الرقمية ومختلف الأجهزة الهاتفية فضلا عن تجهيزات أنظمة التخاطب الداخلي" .
كما توفر كافة احتياجات الجيش الوطني الشعبي من هذه التجهيزات الحساسة بهدف عصرنة وتحديث سلاح الإشارة في قواتنا المسلحة بما يتماشى مع التطور السريع الناجم عن الاحتياجات المتزايدة في مجال التدفق العالي والعالي جدا".
وحسب المصدر فان "كل هذه السلاسل الإنتاجية تسير بواسطة منظومات أوتوماتيكية رقمية يشرف عليها طاقم من الضباط والإطارات من مهندسين وتقنيين تلقوا تكوينا خاصا ودقيقا يؤهلهم لإدارتها باحترافية عالية" يوبعين المكان عاين السيد الفريق نماذج من هذه الأجهزة وتابع مختلف مراحل إنتاجها.
وبعدها التقى الفريق بإطارات وأفراد المؤسسة أين ألقى كلمة توجيهية بثت إلى جميع وحدات ومدارس ومؤسسات المديرية المركزية للإشارة وأنظمة المعلومات عبر جميع النواحي العسكرية.
و هنأ الفريق أحمد قايد صالح في بدايتها كافة الإطارات والأفراد على تحقيق هذه "الإنجازات الجدّ هامة" مؤكدا على أن تدشين هذه المشاريع عشية الاحتفال بعيد الثورة التحريرية المجيدة يعدّ رمزا من رموز الوفاء لتضحيات الشهداء الأبرار".
و قال في مداخلته :" يطيب لي أن أعرب في مستهل هذه المداخلة عن امتناني الشديد بهذا اللقاء الذي يجمعني مرة أخرى بإطارات وأفراد سلاح الإشارة وأنظمة المعلومات هذا اللقاء الذي يأتي عشية إحياء الجزائر لأمجد عيد وطني لديها ألا وهو أول نوفمبر 1954 في ذكراه الرابعة والستين.
وقال الفريق أحمد قايد صالح أن "هذه الذكرى الثمرة الدائمة القطوف التي يقف عندها شعبنا سنويا في ليلتها المباركة وقفة تذكر واحترام وإجلال لهذه الثورة العظيمة".
كما يستحضر بكل اعتزاز سمو قدر من صنعوها وقادوها وأكملوا مسيرتها المظفرة وزحفها المنتصر ورفعوا رايتها شامخة بين الأمم شموخ أهدافها وسمو طموحاتها النبيلة نبل مبادئها ورفعة قيمها".
و شدد الفريق قائلا" تلكم هي ثورة أول نوفمبر المظفرة وتاريخها المشرق والمجيدي التي بقدر ما نعتز بها باعتبارها مرحلة حاسمة في تاريخنا العسكري والوطني".
كما ذكَّر الفريق إطارات مديرية الإشارة وأنظمة المعلومات بأهمية الاتصالات في مجال ترقية وتفعيل المسار المهني والقتالي للقوات المسلحة باعتبارها تمثل بكل جدارة واستحقاق عصب الحرب الذي به تحسم الحروب الحديثة".
و اعتبر أنه "من أجل ذلك يزداد اهتمام الجيش الوطني الشعبي بهذا القطاع الحيوي ويزداد معه طموحه إلى تحقيق مستويات أفضل سنة بعد سنة سواء من الجانب التطويري والتجهيزي أو من ناحية التحكم في آليات استعماله وحسن توظيفه".
و اضاف " أو من جانب تدريب وتكوين الطاقات البشرية المؤهلة القادرة على تطويع هذا السلاح وتحقيق النتائج المرجوة".
و استطرد قائلا انه "وفاء لهذا المسار الوطني النيِّر يواصل اليوم الجيش الوطني الشعبي حصد حصائل أعماله المثابرة والمخلصة على أكثر من صعيد وفي كافة مواقع المهنة العسكرية".
ويتجسد ذلك " فعلا وميدانيا من خلال إشراف بهذه المناسبة الكريمة على تدشين العديد من المنجزات ذات الصلة أولا بوسائل الإشارة ذات الأهمية البالغة منها على وجه الخصوصي إنتاج محطات الألياف البصرية والمحولات والأجهزة الهاتفية بمختلف السعات".
و أضاف ان المجال الثاني يتعلق بإنتاج المكونات المادية الرئيسية للمنظومات اللاسلكية الهاتفية وهي محطات الاتصالات القاعدية والأجهزة المحمولة" مذكرا أنه" تم تعزيز هذه الإنجازات الهامة بمخابر للبحث والتطوير موجهة للتحسين المستمر للأجهزة المنتجة والعمل على تكيفها المتواصل مع الظروف التطورية للاستعمال العمليات".
ووصف الفريق هذه المحطات ب "المحطات الإنجازية العظيمة التي يخوض اليوم جيشنا غمارها بكل نجاح في ظل ما تحظى به قواتنا المسلحة من دعم وتوجيه دائمين من لدن فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني".
و أشار أن "هذه الإنجازات الراقية التي تهدف في مجملها وبصفة متكاملة وطموحة إلى عصرنة قواتنا المسلحة وترقية مهنيتها و احترافيتها هذا إلى جانب اكتساب مقاييس التحكم الفعال في التكنولوجيات الحديثة والتطلع مستقبلا نحو استكمال بناء قاعدة متينة وصلبة في مجال التكفل بالصناعات الدفاعية والسمو بها إلى مراتبها المرغوبة".
و استطرد قائلا أنه "وعليه فإنه يحق فعلا لسلاح الإشارة أن يفتخر بما تحقق حتى الآن من إنجازاتي لاسيما وأنها كفيلة فعلا بتلبية احتياجات قواتنا المسلحة والمساهمة في تطوير النسيج الاقتصادي الوطني والتقليص بالتالي من تبعيتنا تجاه الخارج".

كما أن لها أيضا "شواهدها البارزة--يضيف الفريق -- الدالة على الخطوات العديدة والمديدة التي ما فتئ يقطعها الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني بنجاح باهر".
وفي الختام استمع الفريق إلى تدخلات الإطارات الذين أكدوا أنهم سيواصلون بذل قصارى الجهود المثابرة للعمل على توفير كافة احتياجات الجيش الوطني الشعبي من كافة وسائل الاتصال العالية الدقة والجودة.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( أخبار الجزائر/ الفريق قايد صالح يؤكد أن الواجب يدعو العسكريين الى بذل قصارى جهودهم ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : جزايرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق