رغم حدة الأزمة الاجتماعية و الاقتصادية، البنوك تسجل أرباحا قيمتها 588 مليارا من المليمات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

تشير حوصلة نتائج نشاط استغلال البنوك و أرباحها المنشورة اليوم الجمعة 2 نوفمبر 2018 على الموقع الالكتروني الرسمي لهيئة السوق المالية إلى أن البنوك التونسية العمومية و الخاصة تواصل تسجيل أرباح صافية قياسية رغم حدة الأزمة الاقتصادية و الاجتماعية في البلاد، وفق ما ورد من تقييم في البيان الأخير لمجلس إدارة البنك المركزي التونسي، تناهز قيمتها 588 مليارا من المليمات نهاية النصف الأول من العام الحالي و ذلك بزيادة تساوي نسبتها نحو 19% مقارنة بنفس الفترة من السنة السابقة.

 

يذكر أن البنوك كانت قد حققت نهاية سنة 2017 أرباحا صافية بما قدره 1100 مليارا من المليمات مما يعادل ارتفاعا بنسبة 22% بالرجوع لموفى عام 2016. و أعاد جل المتابعين للشأن المالي الوطني هذه الوضعية إلى تعويل البنوك بشكل جد مهم على إقراض الدولة التونسية - في صيغة إصدار رقاع خزينة عادية و أخرى قابلة للتنظير -  و الذي من المنتظر أن تصل قيمته حسب البيانات الإحصائية لوزارة المالية إلى حوالي 2200 مليارا من المليمات أواخر هذه السنة.

 

في جانب آخر، يؤكد عديد المتخصصون و الخبراء الماليون أن البنوك التونسية غدت تركز و بشكل واضح و لأسباب ربحية محضة على تمويل الأفراد و الأسر التونسية عوضا عن دعم المؤسسات و القطاعات الاقتصادية المنتجة إذ وصلت قيمة الديون المصرفية للأجراء و أصحاب المداخيل من ذوي المهن الحرة عموما إلى 23 ألف مليار من المليمات مما يمثل 37% من إجمالي القروض الممنوحة لمختلف القطاعات الاقتصادية في البلاد نهاية شهر جوان الماضي.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( رغم حدة الأزمة الاجتماعية و الاقتصادية، البنوك تسجل أرباحا قيمتها 588 مليارا من المليمات ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : أخر خبر أولاين

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق