أخبار تونس/ «المشروع» عائد و «النداء» نحو العزلة:سياسة المقاعد الشاغرة تكتسح البرلمان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
«المشروع» عائد و «النداء» نحو العزلة:سياسة المقاعد الشاغرة تكتسح البرلمان

حال البرلمان , يمكن أن يسوء أكثر , بعد اعتماد سياسة المقاطعة وتعليق النشاط . فالحضور الضعيف الذي أثر سلبا على العمل التشريعي , يمكن أن يتعّمق أكثر باعتماد سياسة المقاعد الشاغرة التي ميّزت المشهد البرلماني في الفترة الأخيرة .
تونس الشروق:
قرّر نواب كتلتي حركة نداء تونس و الحرة لمشروع تونس , يوم الخميس 25 أكتوبر 2018 , تعليق النشاط في البرلمان الى حين حضور رئيس الحكومة و توضيح موقفه من مواصلة هيئة الحقيقة والكرامة عملها بالرغم من مصادقة البرلمان على ضرورة اكتفائها بالمدة المحددة لعملها ,دون التمديد لها .
نواب الكتلتين استنكروا إثارة قضايا جديدة بالرغم من انقضاء مدة عمل الهيئة . وقرّروا المقاطعة الى حين توضيح الموقف الرسمي للحكومة , خاصة أن الوزير السابق جمعه اتفاق سابق بالهيئة , أثير حوله جدل كبير , بين من يعتبر أن الوزير السابق منح الهيئة تأشيرة المواصلة , وبن غربية الذي يؤكّد أنه وقع اتفاق يتم بمقتضاه الاكتفاء بأجل آخر ماي , كحد أقصى لنهاية عمل الهيئة , في حين تسلم الهيئة أرشيفها للدولة بموفى ديسمبر 2018 .
مشروع تونس
مقاطعة الكتلتين لنشاط البرلمان , لا يمكن أن يكون تقييمها بنفس الآليات . وبالتالي يمكن القول إن مقاطعة كتلة مشروع تونس لأشغال البرلمان ظرفية . ومن المنتظر أن يستأنف نواب المشروع عملهم , باعتبار أن حزب المشروع سيصبح رسميا أحد أسس ائتلاف السلطة ,من مصلحته حضور نوابه وتوفير الأغلبية المطلوبة سواء للتحوير الوزاري الذي من المنتظر أن يقدمه يوسف الشاهد للبرلمان خلال سويعات , أو في علاقة بالنصوص التشريعية التي تقترحها الحكومة .
أما نواب كتلة نداء تونس , فمن المنتظر أن تتواصل مقاطعتهم لأشغال البرلمان , خاصة بعد القطيعة التي حصلت بينهم وبين رئيس الحكومة. لكن هذه المقاطعة التي يرغب من خلالها نواب النداء في تثبيت موقفهم , يمكن اعتبارها سلاحا ذا حدين . فالجانب الأول من المقاطعة يمكن أن تكون له تأثيرات إيجابية مثل إعلان التعاطف مع من تمت دعوتهم لمحاكمات ثانية , وكسب تأييدهم .
لكن الجانب الثاني من المقاطعة له تداعيات سلبية عديدة . فسياسة المقاعد الشاغرة , يمكن أن يستثمرها الخصوم السياسيون للنداء بالتأكيد على أن الناخب اختار نواب النداء للدفاع عن مشاكله. ولم ينتخبهم لترك مقاعده فارغة . وهو ما أشار إليه نواب في الجلسة التي قرّر فيها النداء المقاطعة .
مقاطعة النداء
كما أن المقاطعة يمكن أن تعزل كتلة النداء كليّا عن العمل البرلماني وتجعلهم على هامش العمل التشريعي . وهو ما يمكن أن يعمّق أزمة حزب النداء , ويجعله على هامش التفاعلات السياسية . فالنداء فقد معظم آليات قوته. ولم تبق له سوى كتلة برلمانية قادرة على الفعل . وإذا ما تقرّر تعطيل عمل القوة الوحيدة المتبقية للنداء , فلن يساهم هذا القرار الاّ في تأزيم الوضع بالنسبة الى الحزب .
ومن المخلفات السلبية لقرار حزب النداء إغلاقه لكل أبواب العودة , وحصر هذه الفرضية في قدوم يوسف الشاهد الى البرلمان . وهو ما يجعل كتلة النداء في إحراج كبير , اذا قرّر يوسف الشاهد عدم التوجه الى البرلمان , فإن التزمت الكتلة بالمقاطعة بقيت خارج المشهد البرلماني , وإن عادت الى العمل دون حضور يوسف الشاهد , فستكون عودتها مناقضة لقرارها فتفقد ما تبقى لها من مصداقية.
تأثير كتلة النداء
تضم كتلة حركة نداء تونس 51 نائبا . وهي كتلة غير مؤثرة في نتائج التصويت على مشاريع القوانين أو منح الثقة للحكومة وسحبها منها باعتبار توفر ائتلاف السلطة على أغلبية مريحة . لكنها مؤثرة في ما يتعلق بالمصادقة على عضوية الهيئات الدستورية التي تتطلب أغلبية الثلثين.
كتلة الائتلاف الوطني تدعم مساءلة وزيري الداخلية والعدل بخصوص اغتيال بلعيد والبراهمي
أكدت أمس الجمعة، كتلة الائتلاف الوطني بمجلس نواب الشعب، أنها تدعم كل الجهود والتحركات الهادفة إلى إماطة اللثام عن جريمة اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، بما في ذلك استدعاء وزيري الداخلية والعدل لمجلس نواب الشعب للمساءلة.
واستنكرت تعمد أحد أعضاء مكتب المجلس تشويه موقف الكتلة من هذه المسألة في الاجتماع الأخير للمكتب، مشيرة الى أن مسألة دعوة الوزيرين لم تعرض على التصويت ولم يعترض أي من ممثلي الكتلة على مبدإ الدعوة الى مساءلتهما في جلسة عامة.
عبيد البريكي
تونس تحتاج الى برنامج إنقاذ يقوم على التضامن الداخلي بين التونسيين
قال المنسق العام لحركة تونس إلى الأمام عبيد البريكي أمس الجمعة، "إن تونس تحتاج في المرحلة الحالية إلى برنامج حيني مرحلي اسمه "الإنقاذ " يقوم على التضامن الداخلي بين التونسيين".
وأكد البريكي خلال حفل تكريم المناضل الهادي التيمومي بمناسبة صدور كتابه "اليسار العالمي الجديد أمام التحديات الراهنة" ، أنه لا يمكن الحديث في الوقت الراهن عن إصلاحات كبرى لأنها، وفق تعبيره، لا تعالج الا في مناخ من الهدوء الاجتماعي وليس في مناخ متوتر وغير مستقر. ومن جهة أخرى ، أبرز أن تكريم الأكاديمي والبيداغوجي والمؤلف الهادي التيمومي يعد فرصة هامة لتجديد الدعوة الى تجميع اليسار ضمن رؤية تقطع مع علاقتها وصراعاتها الايديولوجية الكلاسيكية التي ميزت السنوات السبعين من القرن الماضي. ولم يعد مسموح بها في ظل ما عرفته الساحة السياسية من تحولات عميقة بعد ثورة 14 جانفي.
الحزب الجمهوري يرفع قضية ضد الكشافة التونسية
أعلن الحزب الجمهوري أمس الجمعة أنه رفع قضية استعجالية بمعيّة حركة الشعب ومنظمة الشباب القومي العربي لمنع وفد صهيوني من دخول الأراضي التونسية.
وأوضح في بلاغ صحفي أنّه راسل رئيس الحكومة يوسف الشاهد لإبلاغه بتنظيم الكشّافة التونسية مع منظمة الكشّاف المسلم مؤتمرا عالميا حول حوار الأديان ستحتضنه تونس من 4 إلى 8 نوفمبر الجاري. وسيشارك فيه الكيان الصهيوني بوفد متكون من شخص واحد سيصل الى تونس عبر باريس.
ومن جانبها نفت القيادة العامة لمنظمة الكشافة التونسية استضافتها إسرائيليين ضمن فعاليات الملتقى العالمي لسفراء الحوار بين الأديان الذي ينتظم من 4 إلى 8 نوفمبر الجاري بتونس.
وأكدت القيادة العامة للكشافة في بلاغ لها عن موقفها الثابت في دعم القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( أخبار تونس/ «المشروع» عائد و «النداء» نحو العزلة:سياسة المقاعد الشاغرة تكتسح البرلمان ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : تورس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق