هل تنهي الجامعات التطبيقية انفصال التعليم عن الصناعة؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
هل تنهي الجامعات التطبيقية انفصال التعليم عن الصناعة؟ من موقع مصرس، بتاريخ اليوم السبت 3 نوفمبر 2018 .

هل تنهي الجامعات التطبيقية انفصال التعليم عن الصناعة؟
مصطفي عبده نشر في الأخبار يوم 03 - 11 - 2018

الجوهري: تؤهل الطلاب لوظائف المستقبل .. تاج الدين: فرص العمل مضمونه
تعد الاتفاقية التي وقعتها مصر مع ألمانيا مؤخرا لانشاء عدد من جامعات العلوم التطبيقة في مصر بداية لاحداث نقلة نوعية في التعليم العالي وخلق نمط جديد من التعليم يساهم في توفير كوادر مدربة قادرة علي التعامل مع الوظائف المستقبلية المتوقعة وتضع نهاية لانفصال التعليم عن الصناعة.
د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي أكد عقب توقيعه للاتفاقية مع الجانب الألماني علي هامش زيارة الرئيس السيسي لألمانيا أن جامعة العلوم التطبيقية تقوم علي أساس البحث العلمي والتطبيق العملي للعلوم المتقدمة، وتمنح درجات أكاديمية »بكالوريوس وكل درجات الدراسات العليا بأنواعها»‬ في العديد من التخصصات، منها: »‬الهندسة، والعمارة، والمعلوماتية، وعلوم الكمبيوتر، والاقتصاد وإدارة الأعمال، والإدارة العامة، وتكنولوجيا الإنتاج، والعلوم الزراعية، والتكنولوجيا الحيوية».
وعن المكاسب التي تحققها هذه الاتفاقية يؤكد د. أحمد الجوهري رئيس الجامعة المصرية اليابانية أننا نحتاج لانشاء العشرات من هذه الجامعات ، فهذه الجامعات تميل للجامعات التكنولوجية التي بدأت بها جامعة حلوان وقت إنشائها، فالجانب التطبيقي يغلب علي الجانب البحثي، وسوق العمل يحتاج بشدة إلي مثل هؤلاء الخريجين وهم حاليا غير متوفرين.
واضاف ان الجامعات التطبيقية تتميز بأنها تقلل من الجانب النظري والطالب يعتاد منذ الصغر علي دخول المعمل ويقوم بعمل مشروعه بيده. وأضاف أن الرقعة التعليمية في مصر كبيرة جدا، ونحتاج أن يكون لدينا في كل محافظة أو إقليم جامعتين متخصصتين لخدمة الصناعة.
وأوضح أن الجميع ينتظر اختقاء العديد من الوظائف التقليدية السنوات القليلة القادمة ، لذلك فعلينا التحرك والاستعداد لتأهيل خريجين للوظائف الجديدة المستقبلية المتوقعة. فلابد ان نستعد لما هو قادم ، فنحن نحتاج كوادر قادرة علي استيعاب التطور القادم ،وهذا يتطلب الاتقان ثم الاتقان ثم الاتقان في العمل ثم الجودة ، فلدينا طاقة بشرية هائلة ، فمصر ستتغير للافضل خلال العشر أو الخمسة عشرة سنة القادمة.
ويؤكد د. سيد تاج الدين عميد هندسة القاهرة أن هذه الاتفاقية خطوة موفقة جدا فألمانيا تتميز عن غيرها من الدول بأن لديها نماذج متعددة من التعليم ، فالنموذج الألماني من أهم النماذج الناجحة عالميا، ونحن لدينا النموذج التقليدي للجامعات الذي يركز علي الجانب البحثي بشكل أكبر، وما نحتاجه التوسع واتاحة العديد من الأنماط المختلفة من التعليم أمام الطلاب ، وهو ما توفره الجامعات التطبيقية، ونحتاج أيضا وضع طار قومي للمؤهلات يوازي بين المؤهلين ولا يكافيء بينهما. ومصر تحتاج هذه النوعية من الخريجين لخدمة الصناعة ، فرص العمل لهؤلاء الخريجين متاحة وتساهم في حل مشاكل البطالة وسد الفجوة بين التعليم والصناعة، وكان قد حضر مراسم توقيع الاتفاقية د. أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة ود. فولكر رويتر، رئيس الجامعة التطبيقية بأولم، ود. كلاوس زيملنجر، رئيس الجامعة التطبيقية للتكنولوجيا والاقتصاد ببرلين، ود. دوروتيا رولاند السكرتير العام بالهيئة الألمانية للتبادل العلمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( هل تنهي الجامعات التطبيقية انفصال التعليم عن الصناعة؟ ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : مصرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق