التحوير الوزاري / هذه مواقف إتحاد الشغل وهيئة المحامين وإتحاد الفلاحين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 اعتبر عميد المحامين عامر المحرزي في تصريح للاذاعة الوطنية اليوم الثلاثاء 6 نوفمبر 2018،  أن التحوير الوزاري الأخير من قبيل العبث السياسي و لن يحل الأزمة الحالية بل سيعمقها و الخلاف الشخصي بين رئيسي الحكومة و الجمهورية أصبح معلنا.

 

وأضاف "حاولنا أن نلعب دور الوساطة بين الحكومة و اتحاد الشغل و بين الحكومة و رئاسة الجمهورية لكن لم نجد تفاعلا إيجابيا من الحكومة".

من جهة أخرى، أكد مساعد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري المكلّف بالعلاقات العامة أنيس خرباش، في تصريح لموقع لـ"الترا تونس" أنه لم تقع استشارة الاتحاد بتاتًا في التحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة يوسف الشاهد الاثنين، داعيًا هذا الأخير إلى الأخذ بعين الاعتبار النقاط الـ63 الواردة في وثيقة قرطاج 2.

 

وأشار خرباش إلى أن أغلب الفاعلين السياسيين متفقون حول وجود إشكال في الوضع الاقتصادي والاجتماعي مبينًا أن التحوير لم يشمل الوزارات المعنية بالشؤون الاقتصادية والاجتماعية ومعربًا عن أمله في أن تتمكن التركيبة الحكومية الجديدة من إحداث تغيير ما رغم أن حدوث هذا الأمر صعب جدًا، وفق تقديره.

 

وقال الأمين العام المساعد بالاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري أن منطق المحاصصة والترضيات برز واضحا في التحوير الوزاري الذي وصفه بأنه غير قادر على الخروج من وفق قوله.

 

واعتبر الطاهري أن النهضة هي الرابح الوحيد من هذا التحوير الوزاري حيث عززت وجودها في وزارات حساسة ،مشيرا الى نه سيزيد من تعميق الأزمة السياسية بالبلاد التي ستدخل في نفق اكثر سوادا من الفترة السابقة وفق تعبيره في تصريح لديوان اف ام.

 

وللاشارة فقد أعلن رئيس الحكومة يوسف الشاهد مساء امس الاثنين عن تحوير وزاري شمل 18 خطة بينها 13 حقيبة وزارية و 5 كتاب دولة.

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( التحوير الوزاري / هذه مواقف إتحاد الشغل وهيئة المحامين وإتحاد الفلاحين ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : أخر خبر أولاين

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق