أول بلاغ ضد الفياجرا النسائية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أول بلاغ ضد الفياجرا النسائية

كتب - محمود جودة

تقدم الصيدلي هاني سامح الخبير الدوائي ببلاغ لرئاسة الوزراء حمل رقم 1404304 ضد مسؤولي التسجيل الدوائي والتفتيش الصيدلي بوزارة الصحة والشركة المنتجة لما أسمته "الحبة الروز"، متهمًا وزارة الصحة بأنها أخلت بواجباتها وخالفت الموافقة الأولية المشروطة لمنظمة لأدوية الأمريكية وسمحت بتداول العقار دون ضوابط وسعرته بألف ومئتي جنيه للكورس العلاجي الذي يستمر شهرين.

واتهم البلاغ الشركة بارتكاب وقائع نصب دوائي وإضرار وخداع للموطنين وانتهاك قوانين الدواء بمسمى الفياجرا النسائية و"الحبة الروز".

وفي موضوع البلاغ جاء أن الشركة أصدرت دعاية علمية ونشرت وحثت الجماهير على تناول ما أسمته بالفياجرا النسائية والحبة الروز بل ونشرت دعاية تحت عنوان "الرغبة في حبة" وأنشأت موقعا على فيس بوك لأجل الترويج لهذا المستحضر وكذلك على موقع الشركة.

واتهم البلاغ الشركة بأنها مارست الخداع والتدليس في إجراءات تسجيل مستحضرها، حيث إن المستحضر سجل بناءً على تسجيله في أمريكا، رغم أن منظمة الأغذية والأدوية الأمريكية لا تسمح بتداول هذا المستحضر في أمريكا إلا في إطار برنامج ذي ضوابط مشددة ومن قبل عدد محدد من الأطباء.

حيث نصت الإدارة الأمريكية حرفا على:

" ADDYI is available only through a restricted program called the ADDYI REMS Program."

مع العلم أن المستحضر محظور تناوله لمن تفكر في الحمل، وتأثيراته ضارة جدا ولا تظهر نتائجه قبل شهر من تناوله، عكس الفياجرا الرجالية، وغير مسموح بتناوله لمدة تزيد على ثمانية أسابيع، ومع العلم أن العقار تسبب في وفاة سيدة تبلغ من العمر 54 عاما.

وفي البلاغ أن مافيا الشركات تستغل ضعف الرقابة الدوائية على السوق المصري وتروج لما أطلقت عليه الفياجرا النسائية، خصوصا أن وزارة الصحة قد سعرت الشريط بمئتي جنيه للعشرة أقراص (ألف ومئتي جنيه للكورس العلاجي) رغم أن مصادر خاماتها من الهند.

واتهم البلاغ مسؤولي التفتيش الصيدلي بالتغاضي عن جرائم الإعلان عن هذا المستحضر وإساءة استخدامه وتوجيه الشركة للرأي العام إلى انه فياجرا نسائية، وإنشاء مواقع للترويج له والدعاية له رغم أنه كان يجب تفعيل قانون الإعلانات الدوائية على الشركات التي تورطت في الدعاية لهذا المستحضر على انه فياجرا نسائية، متجاهلة المخاطر والتحذيرات، المشددة حيال هذا المستحضر حيث نص القانون 206 لسنة 2017 على أنه يحظر الإعلان بأي وسيلة عن أي منتج صحي أو خدمة صحية دون الحصول على ترخيص بذلك من اللجنة المختصة برئاسة وزير الصحة، التي تضم في تشكيلها ممثلين عن وزارات الصحة والسكان، والتموين، والداخلية، والعدل ونقابات الإعلام والأطباء، والصيادلة، وممثلا عن جهاز حماية المستهلك.

ووفقا للمادة السابعة من القانون فإن العقوبة تصل إلى السجن والغرامة التي لا تقل عن مائتي ألف جنيه ولا تزيد على خمسمائة ألف جنيه، ويعاقب بذات العقوبة المسؤول عن الإدارة الفعلية للشركة.

وطالب البلاغ بوقف المستحضر لحين وضع ضوابط مشددة جدا على صرفه وعلى نطاق محدود وفقا لترخيص الأدوية الأمريكية وإحالة الشركة إلى النيابة العامة لارتكابها جرائم القانون 206 لسنة 2017 الذي يحظر الإعلان بأي وسيلة عن أي منتج صحي أو خدمة صحية دون الحصول على ترخيص بذلك من اللجنة المختصة برئاسة وزير الصحة والتحقيق حيال مخالفات مسؤولي التفتيش والتسجيلات الدوائية.

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( أول بلاغ ضد الفياجرا النسائية ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : بوابة روز اليوسف

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق