غارة أفريكوم تسفر عن مقتل عنصر يرجح انتمائه للقاعدة بعد مشاركته في الحرب ضد داعش الارهابي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 قتل ” موسى أله  التارقي ” وهو عنصر رجحت مصادر انتماءه لتنظيم القاعدة الارهابي في الغارة التي شنتها قوات أفريكوم على سيارات التنظيم بمنطقة ” وادي فيلالن” قرب بلدة العوينات.

وكان التارقي قد ظهر في عدة مقاطع فيديو وصور وهو يشارك فى القتال ضد تنظيم داعش الارهابي فى سرت .

والجدير بالذكر أن شقيق موسى قتل فى غارة نفذها أيضاً طيران أفريكوم فى أوباري مطلع العام الجاري وكانت تستهدف عناصر من تنظيم القاعدة الارهابي أيضا.

وذكرت مصادر أن” موسى أله ” انخرط مؤخرا في أنشطة تهريب أسلحة وغيرها من الأنشطة التي يستخدمها تنظيم القاعدة الارهابي في تمويل نفسه، لافتة إلى أنه من ضمن خلايا متعددة من المتعاونين مع التنظيم على عدة مستويات بينما تشير مصادر أخرى إلى انتسابه للتنظيم بالفعل.

وأكدت المصادر أن من بين القتلى شخصية قيادية بارزة فى التنظيم على مستوى الصحراء، ولكن لم يتم تحديد هوية هذه الشخصية وجنسيتها بعد فيما كان جزء من بقية العناصر من المرافقين والمتعاونين، كما أن بقايا بعض الأغراض وإحدى الجثث فى موقع الضربة تشير إلى إحتمالية وجود سيدة من بينهم قد تكون زوجة أحد القيادات أو العناصر .

وتعد هذه المعلومات مثار جدل حول فرضيات تسلل عناصر إجرامية أو إرهابية أو مرتبطة أو متعاونة تحديداً مع تنظيم القاعدة لصفوف القتال ضد تنظيم داعش الارهابي فى سرت لتصفية حسابات مع الأخير فى إطار الخلاف بين التنظيمين كما حدث فى سوريا ودرنة والعراق ، مستغلة فى ذلك حالة الفوضى فى المحاور التي كانت مفتوحة أمام الجميع للمشاركة فى الحرب كونها هدف وطني إضافة لحماسة الشباب المقاتل غير المؤدلج وإندفاعهم ضمن البنيان المرصوص للقضاء على التنظيم الإرهابي وقد سقط منهم المئات بين قتيل وجريح فى سبيل دحر داعش الارهابي 

 

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( غارة أفريكوم تسفر عن مقتل عنصر يرجح انتمائه للقاعدة بعد مشاركته في الحرب ضد داعش الارهابي ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : أخر خبر أولاين

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق