البشير يجدد دعوته لحملة السلاح بـ«السلام».. والفصائل المسلحة تسلم مقترحاتها لـ«أمبيكي»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
البشير يجدد دعوته لحملة السلاح بـ«السلام».. والفصائل المسلحة تسلم مقترحاتها لـ«أمبيكي» من موقع المصرى اليوم، بتاريخ اليوم السبت 1 ديسمبر 2018 .

اشترك لتصلك أهم الأخبار

جدد الرئيس السوداني عمر البشير، دعوته إلى الحركات المسلحة في دارفور للانضمام لعملية السلام.

وأبدى الرئيس السوداني ترحيبه بكل من يرغب في إرساء السلام، مؤكداً أن مسيرة السلام والتنمية ماضية دون انتظار لأي طرف، قائلاً «ندعو حاملي السلاح للانضمام إلى عملية السلام».

جاء ذلك خلال كلمته، السبت، أمام حشداً جماهيرياً بمدينة «كاس» في ولاية جنوب دارفور، بمناسبة تخريج 27 ألف من الطلاب بفصول محو الأمية التي تشرف عليها الخدمة الوطنية، حسب ما نقل عنه موقع «سودان تربيون».

وأشار البشير إن السودان ستشهد الفترة المقبلة إنشاء عدد من المشروعات الكبرى في شتى مجالات التنمية والخدمات الصحية والتعليمية أيضاً، مشدداً على عزم الدولة تعميم التعليم العام في المرحلة الأولى، والإلزام به في المرحلة الثانية، موضحاً أن كل طفل سوداني يصل إلى سن التعليم سيتم توفير مقعدٍ دراسي له.

وجدد الرئيس السوداني التزام الحكومة باستكمال عملية جمع السلاح والسيارات غير المقننة حتى تحقق الحملة أهدافها، ويكون السلاح في أيدي الحكومة فقط، حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء السودانية «سونا».

في سياق متصل، سلمت أطراف التفاوض في السودان مقترحاتها للوساطة الأفريقية، لبدء عملية التفاوض بين الحكومة وقيادات الحركة الشعبية «شمال»وفصائل دارفور المسلحة.

ونقل «المركز السوداني للخدمات الصحفية»، مساء أمس، تصريحات عن مسؤول سوداني رفيع المستوى- رفض ذكر اسمه- إن رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، رئيس جنوب أفريقيا الأسبق ثابو مبيكي، تشاور مع أطراف النزاع ضرورة تسلمي مقترحاتهم والتوقيع عليها استعداداً لانطلاق جولة جديدة من المفاوضات.

وأضاف المسؤول السوداني أن كافة أطراف التفاوض دفعت بحزمة من المقترحات والآراء لدفع عملية السلام إلى الأمام وكسر جمود المفاوضات، موضحاً أن الوساطة الأفريقية برئاسة ثامبو أمبيكي تعمل الآن على ترتيب أجندة التفاوض، وتبني منهج تفاوضي يتوافق مع رغبة كافة الأطراف.

وكان أمبيكي طلب من الحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، وحزب الأمة القومي بزعامة الصادق المهدي، تسليم مقترحاتها خلال نوفمبر الماضي، حيث شملت التطورات والمقترحات التوقيع على بروتوكول وقف العدائيات وسبل وصول المساعدات الإنسانية بعد قبول الحكومة وصولها عبر منظمة الأمم المتحدة.

يذكر أن حكومة جنوب السودان أعلنت مطلع نوفمبر الماضي، عزمها دعوة الحكومة السودانية والحركات المسلحة في كل من دارفور وكردفان والنيل الأزرق، إلى جوبا لتقريب وجهات النظر والتمهيد لسلام شامل في السودان، فيما أعلنت الحكومة السودانية ترحيبها بوساطة الرئيس سيلفاكير، وأشارت إلى أن تلك الوساطة لن تكون بديلاً عن الوساطة الإفريقية التي يقودها رئيس جنوب إفريقيا الأسبق ثابو أمبيكي إنما تدفعها إلى الأمام.

وكانت قوى «نداء السودان» الذي يضم الحركات المسلحة التي تقاتل الحكومة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، وحزب الأمة القومي بزعامة الصادق المهدي، وقعا على خارطة الطريق في 2016 في محاولة لتسوية النزاع المسلح في السودان، لكن لم تتمكن الأطراف من انجاز بنودها والالتفاف حولها.

وخلال نوفمبر الماضي نشطت الوساطة الإقليمية وجهات دولية في مساعي مكثفة لاستئناف عملية السلام في السودان، لإنجاز اتفاق شامل قبل نهاية العام الجاري.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( البشير يجدد دعوته لحملة السلاح بـ«السلام».. والفصائل المسلحة تسلم مقترحاتها لـ«أمبيكي» ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق