بعد قصة حب 4 أعوام.. من وراء مقتل «عروس النهضة»؟ (صور)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
بعد قصة حب 4 أعوام.. من وراء مقتل «عروس النهضة»؟ (صور) من موقع صوت الأمة، بتاريخ اليوم الأحد 2 ديسمبر 2018 .

 

 

قصة حب دامت لـ4 أعوام قبل الزواج، واجتماع عاشقيها تحت ظل عش الزوجية، تعاهدا بعد أول خطوة في مسيرة حياتهما على الدعم وأن يكون كل منهما عونا للآخر، وبدءا حياتهما معتمدين على أنفسهم وبعيدين عن مساعدة الأهل والأقارب وحتى الأصدقاء.

محمد وياسمين، كلل حبهما إنجاب الطفلة «روميساء»، والتي أضافت على منزلهما البهجة والفرح، وأكملت حلمهما بالأسرة الصغيرة، وبعد مرور فترة من الوقت وزيادة حجم الطلبات المنزلية، والأعباء المادية على الأب، والذي لم يتمكن من مجابهة مصروفات المنزل كونه يعتمد فقط على مهنته في مجال «السباكة» وصيانة الأدوات الصحية، ظهرت الخلافات والمشاكل بين أروقة المنزل الهادئ، وتحولت إجابه الزوج على طلبات منزله إلى ثورة غضب، إلى أن ينتهي الأمر بوصلة ضرب للزوجة، أو تركها للمنزل هربا من ضيق الحال الذي تعيش به.

113024-الزوج-والزوجة

تظل «ياسمين» في بيت أهلها لفترة، ثم تعود مرة أخرى إلى عش الزوجية، وتتكرر نفس الأحداث بسبب الظروف المادية، لكن بين ذلك وهذا كان الحب مازال ينبض بين الزوجين فيعودا مجددا لاستكمال الحياة، إلا أنه في إحدى المرات التي طلبت الزوجة فيها احتياجات المنزل، لم يتمكن الزوج من السيطرة على أعصابه فرماها بالمفاتيح الخاصة به وأصابت رأسها بعدة جروح ظلت تنزف الدماء على إثرها ثم توجهت مرة أخرى إلى منزل أشقائها غضبا على مانالته من عقاب، وتعود من جديد لمحاولة استكمال رحلة الحياة.

15361-الزوجة

حمل الزوجة بمولود جديد فرض عليها ضرورة استكمال حياتها، والزج بالمشكلات التي تواجهها بعيدا حتى تحافظ على أولادها، إلا أنها لم تكن لتدرك أن صبيحة السبت ستلقى مصرعها داخل مسكنها على سرير غرفة نومها، ويموت بداخلها الجنين المنتظر، ليودعا الحياة ومشاكلها المتكررة، وبطبيعة الحال أطلق أهل الزوجة اتهاماتهم بقتل «ياسمين» تجاه «محمد» فيما استغاث أهل الزوج بإظهار حقيقة نجلهم وهى البراءة، لم يدر أحد أين حقيقة تلك الدماء السائلة، ومابين صراع العائلتين أغفلت الروح البريئة التي ودعت نور الشمس قبل أن تراه.

شقة الزوجين

شقة الزوجين

«ر. ن»، جارة المجني عليها، وشاهدة على الواقعة، أكدت أنها ليلة الجريمة، تفاجأت بزوج الضحية، يطرق باب شقتها فى منتصف الليل، ويطلب منها مساعدة زوجته، مستطردة: «بالفعل توجهت معه إلى شقته، ووجدت الزوجة تتوجع بشدة، وكانت تعانى من ضيق بالتنفس، وجلست أنا وجارتى وحاولنا إنعاشها، واتصلنا هاتفيًا بالإسعاف، وعندما تأخرت السيارة فى الوصول، ذهب زوجها ليحضر لها طبيبًا خاصًا»، موضحة  أن الضحية طلبت منا الاتصال بشقيقتها للحضور ومساعدتها، وبالفعل اتصلنا بها لكنها أخبرتنا أنها تسكن فى مكان بعيد ولا تستطيع الحضور الآن، وبعد ذلك توفيت، ثم حضر شقيقها، وأصر على نقلها بالإسعاف، وبعد حضور الزوج ومعه طبيب، اكتشف أن زوجته توفيت وأن أهلها نقلوها بالإسعاف، فذهب خلفهم فى حالة حزن شديدة.

129892-9

بينما استنكرت «فاطمة»، شقيقة المتهم مايشاع من أهل المجني عليها بأن زوجها وراء وفاتها، أو أنه قتلها وجنينها قائلة: «أخونا محمد مش بتاع مشاكل أبدًا، وكان يحبها، ولم يفكر مطلقًا فى التخلص من جنينه، فهى كانت حامل بالشهر الثامن، ومنذ علمه بأنها حامل فى ولد، وهو فى غاية السعادة، لأنه توفى له طفل من قبل، ولديه منها طفلة اسمها روميساء، وكانت بينهما خلافات زوجية عادية».

123983-شقيق-المتهم
 شقيق المتهم

من جانب آخر قال«أحمد»، زوج شقيقة المجني عليها، إن المتهم محمد هو المتسبب فى وفاة زوجته ياسمين وجنينها، وكان دائم الضرب لها، بسبب الخلافات المالية، وكانت ياسمين تشكو منه دائمًا بسبب عدم استقراره فى وظيفة ثابتة، وكانت تطلب منه المال لإطعام طفلتهما الصغيرة، مضيفا: «قبل الواقعة بيوم فوجئت بياسمين تطرق باب شقتى فى منتصف الليل وهى فى حالة من الصراخ والبكاء، واكتشفنا أن زوجها ضربها بقوة، وضربها بآلة حادة على رأسها، وتسبب لها بجرح نافذ، وعلمنا منها أنه ضربها بسبب طلبها شراء طعام للبنت الصغيرة، وبعد ضربه لها لجأت لشقيقها لكنه لم يسمعها، واستعانت بصديقة لوقف النزيف بوضع كمية من البن عليه، وفى اليوم التالى حضر شقيقها وصالحهما، وعادت مع زوجها، وفى الليل تفاجأنا بجارتها تتصل بنا هاتفيا وتخبرنا بأن ياسمين تعبانة جدًا، فاتصلت بشقيقها واتجهنا لشقتها ونقلناها للمستشفى، لكنها توفيت فى الطريق».

منزل الزوجين

منزل الزوجين

نيابة السلام أمرت بحبس المتهم «محمد. ح»، زوج المجني عليها 4 أيام على ذمة التحقيقات قبل أن تجدد محكمة جنح النهضة حبس المتهمة 15 يوما، ونفى الزوج أمام النيابة ما اتهم به من قبل أهلها، قائلا: «والله أنا بحبها ومستحيل اقتلها، دى حب عمرى».

كان تلقى قسم شرطة السلام، إخطارا من مستشفى السلام، بوصول سيدة مصابة بنزيف داخلى وكدمات وتم إيداعها العناية المركزة ، انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة وتبين من التحريات والتحقيقات أن وراء الواقعة زوج المجنى عليها ليتم القبض عليه وتحرير محضر بالواقعة.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( بعد قصة حب 4 أعوام.. من وراء مقتل «عروس النهضة»؟ (صور) ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : صوت الأمة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق