موت طفلة يهز بغداد.. حرق وصعق وكي على يد زوجة أبيها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

هزت حادثة أليمة بغداد مساء الخميس، بعد أن أعلن عن وفاة ابنة السبعة أعوام، التي قضت تعذيباً على يد زوجة أبيها.

 

وأعلنت وزارة الصحة العراقية في وقت متأخر الخميس وفاة الطفلة رهف، بعد أن تعرضت لتعذيب وحشي على يد زوجة أبيها، التي أمر القضاء لاحقاً بتوقيفها.

 

وكانت "رهف" نقلت في وقت سابق إلى مستشفى في بغداد، بعدما فقدت الوعي نتيجة تعرضها للتعذيب صعقاً وحرقاً، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

 

صعق بالكهرباء وكي بالنار

وبحسب وزارة الداخلية فإن زوجة الأب نقلت الطفلة إلى المستشفى زاعمة أنها مصابة بالحمى، وتحتاج إلى علاج، ولكن عند الكشف لوحظت آثار التعذيب.

 

وقال الأطباء الذين أشرفوا على إسعاف الطفلة إن تجاوبها مع العلاج كان بطيئاً للغاية، لا سيما وأنها فقدت الوعي نتيجة ما تعرضت له، وأوضحوا أنها كانت لديها إصابات في الرأس، ونزيف في الدماغ.

 

كما كشفوا أنها تعرضت للصعق بالكهرباء وكي بالنار في معظم أنحاء جسمها.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( موت طفلة يهز بغداد.. حرق وصعق وكي على يد زوجة أبيها ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : أخر خبر أولاين

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق