الامارات اليوم رئيس وزراء إثيوبيا وزوجته يتبنّيان طفلاً

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
رئيس وزراء إثيوبيا وزوجته يتبنّيان طفلاً من موقع الامارات اليوم، بتاريخ اليوم الجمعة 8 فبراير 2019 .

ابتسم كلٌّ من رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد وزوجته، السيدة الأولى، زيناش تياشو، ابتسامة عريضة، بعد أن وافقت محكمة على طلبهما تبنّي طفل من دار للأيتام في البلاد. وكان الزوجان قد تقدّما بطلب إلى المحكمة الابتدائية الفيدرالية في 22 يناير للحصول على إذن لتبنّي الطفل كيبيبي تسيهاي، من أحد دور الأيتام. وأكد الزوجان اللذان سمّيا الطفل «مليون» أنه سيكون سعيداً معهما.

ولدى موافقتها على التبنّي الأسبوع الماضي، قالت المحكمة إن هذا القرار يصب في مصلحة «مليون»، الذي يقل عمره عن عامين، وبالتالي لا يمكنه التعليق على التبنّي. وقالت السيدة الإثيوبية الأولى، التي حضرت قرار المحكمة شخصياً، إن أسرتها ستمنح «مليون» كل ما يلزم من الحب والرعاية. ويأتي هذا التطور بعد فترة قصيرة من قرار السيدة الزامبية الأولى، استير لونغو، بتبني طفلة في شهر ديسمبر الماضي، تخلت عنها والدتها، بعد ولادتها بأيام قليلة في المستشفى التعليمي الجامعي في لوساكا. هناك سيدات أُوَل إفريقيات سابقات تبنين أطفالاً، من بينهن السيدتان الأوليان الغانية والزمبابوية، لورانا ماهانا وغريس موغابي. تجدر الإشارة إلى أن الزوجين الاثيوبيين الرئاسيين لديهما ثلاثة أطفال، ورحب كثير من أبناء الشعب بقرارهما تبنّي هذا الطفل.

وقال رئيس المحكمة العليا، معزى أشنافي، إن الخطوة «مثالية للآخرين لتبنّي الأطفال المحتاجين». وقالت وزارة المرأة والطفل والشباب إنه ينبغي أن تشجع هذه الخطوة الناس على تبني أطفال بالطرق القانونية. وكانت إثيوبيا اتخذت موقفاً صارماً بشأن التبني في يناير الماضي، بعد أن وافقت على قانون تم طرحه عام 2017 في البرلمان يحظر تبنّي الأجانب للأطفال لحمايتهم من سوء المعاملة. وجاء التشريع بعد تقارير عن سوء المعاملة، وأحياناً قتل الأطفال الذين تم تبنّيهم من قبل الأجانب.

في عام 2013، أصدرت محكمة أميركية حكماً بالسجن 37 عاماً على امرأة أميركية، بعد أن ثبت أنها جوعت ابنتها المتبناة من إثيوبيا، وتركتها تموت خارج المنزل من الجوع والبرد في ولاية واشنطن. كما أدينت امرأة أميركية يطلق عليها كاري ويليامز بالقتل بسبب إساءة المعاملة الذي أفضى لوفاة الطفلة المتبناة، هانا ويليامز البالغة من العمر 13 عاماً، التي تم تبنيها عام 2008. وقد أدين والدها بالتبني لاري ويليامز بالقتل العمد من الدرجة الأولى، وحُكم عليه بالسجن لمدة 28 عاماً. ولدى إثيوبيا عدد كبير من الأطفال بالتبنّي لدى عائلات أميركية.


- هناك سيدات أُوَل إفريقيات سابقات

تبنّين أطفالاً، من بينهن السيدتان

الأوليان الغانية والزمبابوية، لورانا ماهانا

وغريس موغابي.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( الامارات اليوم رئيس وزراء إثيوبيا وزوجته يتبنّيان طفلاً ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الامارات اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق