أخبار الجزائر/ الجزائريون يودعون حراك رمضان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
الجزائريون يودعون حراك رمضانحليمة هلالي نشر في البلاد أون لاين يوم 31 - 05 - 2019المتظاهرون يؤكدون في الجمعة 15: "بمطالبنا متمسكون" و"في حراكنا مستمرون" البلاد - حليمة هلالي - عزم الجزائريون على الخروج للتظاهر إذانا بالمسيرة الجمعة ال15 من عمر الحراك الشعبي المطالب برحيل النظام ورموزه. وتعد هذه الجمعة الرابعة والخيرة من الحراك في شهر رمضان للتأكيد مطالب الشعب، ورفضا لرموز النظام، حيث حافظت المسيرات على الشعارات نفسها، التي تتمحور في رفض الانتخابات، المزمع إجراؤها يوم 04 جويلية القادم، وتأسيس دولة مدنية سلطتها الشعب، وأكد الشعب بمواصلة الحراك بعد رمضان ومباشرة بعد عيد الفطر المبارك. وسجل الجزائريون الجمعة 15، والتي تعد آخر جمعة من شهر رمضان الكريم، والذي كتب فيه الشعب الجزائري التاريخ، حيث تحدى العطش والصيام والحرارة والقمع والغازات المسيلة للدموع في سبيل وطن، إذ يواصل المتظاهرون التمسك بمبادئ الحراك الشعبي ومواصلته بعد رمضان إلى غاية افتكاك المطالب على الرغم من بعض المكاسب مثل (استقالة بوتيفليقة، تأجيل الانتخابات الرئاسية 18 أفريل، فشل الانتخابات الرئاسية في 4 جويلية والدعاوى القضائية ضد كبار السياسيين السابقين وسجن البعض منهم. تضاف الجمعة الخامسة عشر للحراك الشعبي المستمر منذ 22 فيفري الماضي، وعزم المتظاهرون الخروج بعد أن سبقهم الطلبة الخروج يوم الثلاثاء. ورفع المحتجون يوم الجمعة سقف المطالب، خاصة وأن هذه الجمعة حركت فيها العدالة ملفات ثقيلة على وزراء ورجال سياسة سابقون، ولم يخل المتظاهرون بمبدأ السلمية في التظاهر، حيث حافظوا على الحراك نفسه رغم التشديدات الأمنية، ولم ينسى المتظاهرون حتى الملفات الاقتصادية، على غرار رفضهم لصفقة توتال في تعزيز وجودها في الجزائر. واصل المتظاهرون مطالبهم بمواصلة محاسبة رؤوس العصابة، واتخاذ التدابير اللازمة التي تضع الوضع السياسي للبلاد على السكة الصحيحة. يحدث هذا بعد إسقاط الانتخابات تحت ضغط وإلحاح الشارع، ما يجعل الطموحات تنصب على مواصلة الحراك والحفاظ على وتيرته والحرص على توحيد مطالبه، وبالمرة التعاطي مع المستجدات المرتقبة مستقبلا، خاصة في ظل التسريبات حول التمهيد لتأسيس لجنة وصية لتنظيم الانتخابات، إضافة إلى مواصلة مطلب وضع الأرضية المناسبة التي من شأنها أن تعيد الاستقرار للوضع السياسي في البلاد، بغية تفادي الفراغ الدستوري، للتمهيد تدريجيا للعودة إلى الشرعية وفق منطق وسلطة الصندوق. للإشارة، فقد جاءت الجمعة الخامسة عشر تزامنا والبيان الذي أطلقه علماء ومشايخ يدعون للخروج من الأزمة التي تعرفها البلاد.انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( أخبار الجزائر/ الجزائريون يودعون حراك رمضان ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : جزايرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق