أخبار الجزائر/ لضمان محصول وفير وبنوعية جيدة‮ ‬

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
لضمان محصول وفير وبنوعية جيدة‮ ‬
منتجو التمور بورڤلة‮ ‬يستفيدون من حملات تحسيسية‮ ‬

يجري‮ ‬تنظيم حملات تحسيسية مكثفة لفائدة منتجي‮ ‬التمور بولاية ورڤلة بغرض توعيتهم بأهمية إتباع المسار التقني‮ ‬الصحيح لإنتاج التمور بأنواعها من أجل الرفع من الإنتاج وتحسين نوعيته،‮ ‬كما أفاد مسؤولو مديرية المصالح الفلاحية بالولاية‮.‬ ويتم التركيز في‮ ‬هذا الشأن على ضرورة احترام مختلف شروط ومراحل المسار التقني‮ ‬في‮ ‬زراعة النخيل،‮ ‬انطلاقا من عمليات تنظيف الشجرة من بقايا التمور والتخلص من الجريد اليابس والقضاء على الأعشاب الضارة في‮ ‬بساتين النخيل،‮ ‬لاسيما منها نبتة القصيبة،‮ ‬وذلك إلى‮ ‬غاية جني‮ ‬المحصول،‮ ‬كما شرح رئيس مصلحة الإرشاد الفلاحي‮ ‬بمديرية القطاع‮.‬ وكشف إبراهيم قريشي‮ ‬في‮ ‬هذا الصدد،‮ ‬أن‮ ‬40‮ ‬بالمائة فقط من مجموع المنتجين‮ ‬يحترمون المسار التقني‮ ‬الصحيح في‮ ‬إنتاج محاصيلهم،‮ ‬مما‮ ‬يتطلب،‮ ‬كما أضاف،‮ ‬البحث في‮ ‬كيفيات إلزام باقي‮ ‬الفلاحين لإتباع القواعد المتعلقة بهذا المسار،‮ ‬بما‮ ‬يسمح بتحسين مردود النخيل لاسيما بالنسبة للمنتجين الذين سجلوا تراجعا في‮ ‬الإنتاج خلال السنوات الأخيرة‮.‬ ويضمن المسار التقني‮ ‬الصحيح في‮ ‬إنتاج التمور الرفع من قدرات الإنتاج المحققة سنويا والتي‮ ‬وصلت إلى أزيد من‮ ‬1‭,‬5‮ ‬مليون قنطار من مختلف أنواع التمور خلال السنوات الخمس الأخيرة،‮ ‬إلى جانب تحقيق محصول ذي‮ ‬نوعية جيدة،‮ ‬مثلما أضاف المتحدث‮.‬ وتعتبر مرحلة تغليف عراجين التمر لحمايتها من التقلبات الجوية وتفاديا لتعرضها للتلف خاصة بفعل آفة‮ ‬البوفروة‮ ‬،‮ ‬واحدة من أهم مراحل الإنتاج التي‮ ‬ينبغي‮ ‬أن‮ ‬يقوم بها منتجو التمور،‮ ‬غير أن أغلبهم لا‮ ‬يتبعونها بسبب نقص الوعي‮ ‬بأهميتها،‮ ‬كما ذكر رئيس مصلحة الإرشاد الفلاحي‮.‬ وتقوم المصالح المختصة بتنظيم دورات تكوينية وأخرى إرشادية لفائدة الفلاحين،‮ ‬إلى جانب بث ومضات إشهارية وحصص خاصة بالإذاعة المحلية من أجل استهداف أكبر عدد ممكن من الفلاحين ومنتجي‮ ‬التمور وتعريفهم بالتقنيات الصحيحة في‮ ‬إنتاج التمور‮.‬ ومكنت برامج الإرشاد الفلاحي‮ ‬والتكوين والتحسين التقني‮ ‬للنخيل خاصة في‮ ‬مجال الأسمدة ومكافحة الأعشاب الضارة من تحقيق زيادة معتبرة في‮ ‬محاصيل التمور بالولاية،‮ ‬وفق المصدر ذاته‮. ‬ وتحصي‮ ‬ولاية ورڤلة،‮ ‬التي‮ ‬تعد من بين أهم الولايات المنتجة للتمور بالجزائر إلى‮ ‬غاية الموسم الفلاحي‮ ‬2018‮/‬2019،‮ ‬ثروة تناهز‮ ‬2‭,‬6‮ ‬مليون نخلة تغطي‮ ‬مساحة تفوق‮ ‬24‮ ‬ألف هكتار من بينها‮ ‬2‭,‬1‮ ‬مليون نخلة منتجة،‮ ‬حسب معطيات مديرية القطاع‮. ‬ وقد انتقلت المساحات الفلاحية المخصصة لإنتاج التمور إلى أكثر من‮ ‬24‮ ‬ألف‮ ‬هكتار بعدما كانت لا تتجاوز‮ ‬16‭,‬5‮ ‬ألف هكتار في‮ ‬2010‮ ‬وحوالي‮ ‬17‭,‬2‮ ‬ألف هكتار في‮ ‬2014،‮ ‬وذلك بفضل الجهود المبذولة لتطوير هذه الشعبة الفلاحية الهامة‮. ‬وسجل إنتاج‮ ‬يقارب‮ ‬1‭,‬2‮ ‬مليون قنطار من التمور خلال حملة الجني‮ ‬الفارطة‮ ‬‭(‬2017/2018‭) ‬والذي‮ ‬يتوزع على دقلة نور‮ (‬683‭ ‬ألف قنطار‮) ‬والدڤلة البيضاء‮ (‬63‮ ‬ألف قنطار‮) ‬والغرس‮ (‬392‮ ‬ألف قنطار‮) ‬وأصناف أخرى من التمور‮ (‬132‮ ‬ألف قنطار‮)‬،‮ ‬وفق ما جرى التذكير به‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( أخبار الجزائر/ لضمان محصول وفير وبنوعية جيدة‮ ‬ ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : جزايرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق