منسقة الشئون الإنسانية بإفريقى الوسطى: 60% من الشعب بحاجة إلى مساعدة إنسانية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت دنيس براون منسقة مكتب الشئون الإنسانية بجمهورية إفريقى الوسطى، إن النصف الأول من العام الحالي كان شاقا خصوصا على سكان المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعات المسلحة.. مشيرة إلى أن غياب الأمن في بعض المناطق بجمهورية إفريقيا الوسطى يرجع إلى السرقات والجرائم التي تثير الذعر بين أفراد الشعب.

وأضافت براون - في تصريح اليوم الاثنين - أن الشعب مازال يعاني من ندرة الغذاء وانعدام الأمن وغياب الاستقرار وهناك أكثر من 60 % من الدولة بحاجة إلى الحماية والمساعدة الإنسانية ليتمكنوا من الحصول على حياة كريمة فهم يواجهون عجزا شديدا في الخدمات الطبية ونقصا في المواد الغذائية الضرورية خاصة في المناطق الواقعة في الجنوب شرق وشمال شرق البلاد.

وناشدت منسقة مكتب المساعدات الإنسانية، الجماعات المسلحة بضرورة الالتزام ببنود اتفاقية السلام والمصالحة التي تم توقيعها في 6 فبراير الماضي ببانجي والتي كانت بمثابة بارقة أمل في نظر الشعب لأنها تمثل خطوة مهمة من شأنها تهدئة الوضع الملتهب بين الحكومة والجماعات المسلحة لأن مصلحة الشعب هي أهم ما يمكن أن يشغل الطرفين، فاستقرار البلاد لن يتحقق إلا بإحلال السلام.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( منسقة الشئون الإنسانية بإفريقى الوسطى: 60% من الشعب بحاجة إلى مساعدة إنسانية ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الهلال اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق