المغرب اليوم نقطة نظام.. اليأس يقتل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
نقطة نظام.. اليأس يقتل من موقع اليوم 24، بتاريخ اليوم الأربعاء 2 أكتوبر 2019 .

تشكّل النوائب، في العادة، بعد التغلب على وقعها المؤلم، فرصا للاعتبار والاتعاظ، كمنظر أول جثة لأحد مواطنينا يلقي بها البحر، أو يبتلعها لا فرق، والتي كان يجب أن تجعلنا نستيقظ من غفوتنا، وننتبه إلى خطورة هذا اليأس الذي تفشى بيننا إلى درجة أن أسهل ما يقدم عليه أحدنا صار هو الارتماء بين أمواج البحار والمحيطات.

وإذا كنا قد اعتدنا هذه المشاهد والأخبار ولم تعد تحرّك فينا ساكنا، فلنسأل المشرفين على استقبال أفواج المهاجرين التي تصل إلى أوربا، والذين يجدون صعوبة كبيرة في استيعاب تلك الأعداد الكبيرة من المغاربة الذين يجدونهم مندسين وسط جموع الفارين من الحروب والأهوال والكوارث التي أصابت في السنوات الأخيرة دولا مثل سوريا والعراق وأفغانستان وبعض الدول الإفريقية.

المأساة الأخيرة التي وقعت السبت الماضي، حين لفظت مياه المحيط الأطلسي جثث سبعة مواطنين بينهم امرأة، وبقي عدد غير معلوم حتى الآن في عداد «المفقودين»، تتطلّب تأملا مضاعفا، ذلك أن الأمر يتعلّق بالواجهة الأطلسية، وليس السواحل المتوسطية المقابلة لأوربا، والأكثر إيلاما في الفاجعة الجديدة، أن ضحاياها خرجوا من قلب مناطق قروية داخلية، وركبوا قارب الموت في الواجهة الأطلسية، وهم يعلمون أن حظوظ غرقهم أكبر من احتمالات وصولهم إلى بر الأمان.

من يقدم على مثل هذه المغامرة لا يمكن أن يكون فقيرا فقط أو معوزا فقط. من يقدم على هذا التصرف لا بد أن يكون يائسا.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( المغرب اليوم نقطة نظام.. اليأس يقتل ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : اليوم 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق