مقتل شخصين في بوليفيا إثر اشتباكات اعتراضا على نتيجة الانتخابات الرئاسية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قتل شخصان على الأقل في بوليفيا جراء اشتباكات وقعت بين مؤيدي ومعارضي الرئيس إيفو مورالس، اعتراضا على نتيجة الانتخابات الرئاسية التي أدت إلى فوزه.

وقال مسئولون في وزارة الصحة بمدينة "سانتا كروز" - وفقا لشبكة (إيه بي سي نيوز) الأمريكية اليوم الجمعة - إن شخصين قتلا إثر إطلاق الرصاص عليهم، وألقت حكومة مورالس باللائمة على المعارضة التابعة للرئيس السابق كارلوس ميسا.

وتصاعدت أعمال العنف بعد إعلان فوز مورالس رئيسا للبلاد في 20 أكتوبر الماضي وسط تأجيل في عدّ الأصوات المشاركة في الانتخابات، حيث تزعم المعارضة أن النتيجة تم تزويرها لإعطاء الرئيس البوليفي أغلبية الأصوات حتى لا يلجأ إلى خوض دورة الإعادة، فيما نفى مورالس كافة الادعاءات المثارة ضده.

وأثيرت الشكوك حول وقوع تزوير في نتيجة الانتخابات منذ أن قام المسؤولون عن الانتخابات بعدم إعلان النتائج الأولية لأعداد الأصوات عقب غلق صناديق الاقتراع، حيث كان يتصدر مورالس القائمة المدرج فيها 8 مشرحين آخرون.

يذكر أن مورالس أبدى موافقته، في وقت سابق، على إجراء جولة ثانية من الانتخابات الرئاسية في حال تم التأكد من وقوع أي تزوير لنتائج الجولة الأولى .

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( مقتل شخصين في بوليفيا إثر اشتباكات اعتراضا على نتيجة الانتخابات الرئاسية ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الهلال اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق