أخبار المغرب/ الرباح: كوب25 فرصة مواتية لتقديم التجربة المغربية في مجال المناخ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
الرباح: كوب25 فرصة مواتية لتقديم التجربة المغربية في مجال المناخفبراير نشر في فبراير يوم 02 - 12 - 2019قال عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة اليوم الاثنين في مدريد إن المؤتمر الخامس والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطار بشأن التغيرات المناخية ( كوب 25 ) يشكل فرصة مواتية لتقديم التجربة المغربية في مختلف المجالات المتعلقة بتغير المناخ والبيئة والطاقات المتجددة والاقتصاد الأخضر .وأكد عزيز الرباح في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش أشغال هذا الحدث الدولي الذي تستضيفه مدريد ابتداء من اليوم وإلى غاية 13 دجنبر إن » مؤتمر ( كوب 25 ) يمثل أيضا مناسبة للمغرب من أجل تقييم الإنجازات التي حققتها المملكة مقارنة بالدينامية الدولية في هذا المجال وكذا بالمئات من التجارب الناجحة في مختلف المجالات » مجددا التأكيد على التزام المغرب لفائدة المناخ . وأضاف أن هذه القمة ستمكن المملكة من ربط وتجديد علاقات الشراكة والتعاون مع المؤسسات الدولية التي تنشط في هذا المجال مشيرا إلى أن المغرب أضحى فضاء للتعاون مفتوح أمام الدول الصديقة والشقيقة خاصة البلدان الإفريقية . وأوضح وزير الطاقة والمعادن والبيئة أنه » منذ إعلان باريس مرورا بمؤتمر ( كوب 22 ) بمراكش وصولا إلى دورة مدريد ( كوب 25 ) نستنتج أن التغيرات المناخية أسرع من الوفاء بالالتزامات التي تم التعهد بها واليوم الجميع يدعو إلى اتخاذ إجراءات وتدابير أقوى وبسرعة أعلى من حيث الالتزام خاصة من طرف البلدان المتقدمة » . وقال » إن المغرب انخرط منذ زمن طويل في مكافحة التغيرات المناخية من خلال إطلاق سياسة مائية منذ عقود نقوم الآن بمراجعتها » مضيفا أن المملكة تتطلع إلى تجاوز أهداف الاستراتيجية الوطنية في مجال الطاقات المتجددة ( 2020 – 2030 ) التي تم إطلاقها منذ عام 2009 . ومن جهة أخرى ذكر عزيز الرباح بمختلف المبادرات التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس في المجالات ذات الصلة بالبيئة التي بدأت تعطي ثمارها الإيجابية مؤكدا التزام المملكة بالانخراط في هذه الدينامية الدولية لصالح المناخ خاصة على المستوى القاري . وعلى صعيد آخر استعرض وزير الطاقة والمعادن والبيئة مختلف الاجتماعات واللقاءات التي عقدت مع العديد من الوفود بما في ذلك وفود بولونيا والبرتغال ودول إفريقية أخرى » والتي عبرت عن اهتمامها بتنمية وتطوير التعاون مع المغرب ودعم وتعزيز المشاريع المشتركة مع المؤسسات العمومية والشركات والمقاولات المغربية » . وانطلقت اليوم الاثنين بمدريد أشغال المؤتمر الخامس والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطار بشأن التغيرات المناخية ( كوب 25 ) بمشاركة ممثلين عن 196 دولة من ضمنها المغرب في محاولة لدعم وتعزيز العمل من أجل حماية كوكب الأرض وبحث ومناقشة مختلف التصورات والسبل والآليات الكفيلة بتسريع وتيرة التحرك لمواجهة تحديات التغيرات المناخية . ومثل المغرب في حفل افتتاح هذا الحدث الدولي الذي ينظم ما بين ثاني و 13 دجنبر وفد هام برئاسة السيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة ويتكون من وزير الطاقة والمعادن والبيئة عزيز الرباح والوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج نزهة الوافي وسفيرة المغرب بإسبانيا كريمة بنيعيش . وعبأت هذه القمة قرابة خمسين من قادة العالم ورؤساء الدول والحكومات ورؤساء مؤسسات الاتحاد الأوربي وكبار ممثلي المؤسسات الدولية مثل منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية والبنك الدولي للتنمية وذلك من أجل بحث ومناقشة السبل والآليات الكفيلة بمواجهة تحديات التغيرات المناخية .انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق