أخبار الجزائر/ الخبير في‮ ‬الطاقة عبد المجيد عطار‮ ‬يصرح‮: ‬

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
الخبير في‮ ‬الطاقة عبد المجيد عطار‮ ‬يصرح‮: ‬
‮ ‬سوناطراك‮ ‬مؤهلة لتقييم‮ ‬أناداركو‮ ‬الأمريكية‮ ‬

أكد الخبير في‮ ‬الطاقة،‮ ‬عبد المجيد عطار،‮ ‬بأن الشركة الوطنية للمحروقات‮ (‬سوناطراك‮) ‬مؤهلة لتقييم أصول‮ ‬أناداركو‮ ‬في‮ ‬الجزائر،‮ ‬قبل مباشرة مفاوضات مع هذا الشريك الأمريكي‮ ‬في‮ ‬إطار ممارسة حق الشفعة على الأصول التي‮ ‬تملكها هذه الشركة في‮ ‬الجزائر‮.‬ وصرح عطار،‮ ‬أن‮ ‬سوناطراك‮ ‬،‮ ‬التي‮ ‬تحوز على أغلبية الأسهم في‮ ‬شراكتها مع‮ ‬أناداركو‮ ‬هي‮ ‬حاضرة في‮ ‬الميدان وفي‮ ‬عمليات استغلال الحقول المعنية،‮ ‬وبالتالي‮ ‬فإنها مؤهلة لتقييم الأصول التي‮ ‬تملكها‮ ‬أناداركو‮ ‬في‮ ‬الجزائر قبل مباشرة المفاوضات مع هذا الشريك،‮ ‬مشيرا إلى احتمال أن تكون‮ ‬سوناطراك‮ ‬قد سبق وان قامت بذلك‮. ‬وبخصوص مصير الشراكة‮ ‬سوناطراك‮ - ‬أناداركو‮ ‬في‮ ‬حقل بركين،‮ ‬أشار الرئيس المدير العام السابق ل سوناطراك‮ ‬،‮ ‬أنه بما أن وزارة الطاقة قد أعلنت عن تنافي‮ ‬التنازل عن أصول‮ ‬أناداركو‮ ‬للمؤسسة الامريكية‮ ‬أوكسيدانتال بتروليوم كوربورايشن‮ ‬،‮ ‬فلن‮ ‬يتغير شيء في‮ ‬هذه الشراكة حاليا وطوال فترة المفاوضات‮.‬ وأكد أن الحقول‮ ‬يستغلها مجمع مشترك بين الشركاء الخمسة،‮ ‬بما فيهم ما تبقى من‮ ‬أناداركو الجزائر‮ ‬،‮ ‬مضيفا‮: ‬حتى بعد استرجاع‮ ‬سوناطراك‮ ‬لنسبة‮ ‬24‭ ‬بالمائة من الحصص،‮ ‬لا شيء سيتغير فيما‮ ‬يتعلق بعمليات الاستغلال‮ . ‬ومن جهة أخرى،‮ ‬أوضح أن‮ ‬سوناطراك‮ ‬التي‮ ‬تحوز دوما على الأغلبية بنسبة تفوق‮ ‬51‭ ‬بالمائة تملك حصة انتاج أكبر‮. ‬وأكد أن ذلك سيسمح لها باستعادة ما ستنفقه لتعويض‮ ‬أناداركو‮ ‬بشكل سريع،‮ ‬مضيفا أن هذا التعويض‮ ‬يضمنه التشريع الجزائري‮. ‬ومن جهة أخرى،‮ ‬اعتبر أن التنازل عن الأصول النفطية بين الشركات النفطية تعد مسألة تجارية تنجم عن استراتيجيات نشر نشاطاتها في‮ ‬الخارج وتنويع نشاطاتها حسب المهن وحسب النطاقات الجغرافية‮.‬ وقال أنه الشأن كذلك فيما‮ ‬يتعلق بموقف شركة‮ ‬سوناطراك‮ ‬التي‮ ‬ستنفذ قرارا لمالكها،‮ ‬ألا وهي‮ ‬الدولة الجزائرية وستتمكن من إعادة بيع جزء من هذه الأصول فيما بعد إذا أرادت ذلك،‮ ‬بما أن القانون‮ ‬يسمح بذلك شريطة الاحتفاظ دوما على‮ ‬51‮ ‬بالمائة على الأقل من الأصول‮. ‬وبخصوص الاستثمارات النفطية الأجنبية في‮ ‬الجزائر،‮ ‬اعتبر عطار أنه من مصلحة الجزائر استقطاب شركات نفطية دولية تأتي‮ ‬للاستثمار بالشراكة لاكتشاف احتياطات جديدة عوض استغلال الاحتياطات المتوفرة فقط أو تلك التي‮ ‬هي‮ ‬قيد الاستغلال‮. ‬من جهته،‮ ‬وصف مراد برور،‮ ‬وهو خبير في‮ ‬النفط،‮ ‬يوم الخميس الفارط على أمواج الإذاعة الوطنية،‮ ‬قرار الدولة المتمثل في‮ ‬ممارسة حق الشفعة على أصول‮ ‬أناداركو‮ ‬من خلال‮ ‬سوناطراك‮ ‬بالإيجابي،‮ ‬لاسيما لكونه سيسمح بتوسيع قاعدة احتياطات‮ ‬سوناطراك‮ ‬،‮ ‬فضلا عن كونه قرار‮ ‬يعزز السيادة الوطنية‮.‬ كما أوضح أن السيادة تعد أولا و قبل كل شيء معركة مهندسين ومختصين في‮ ‬الاقتصاد وقانونيين‮. ‬ويعتبر بأنه لا‮ ‬يكفي‮ ‬استرجاع الأصول،‮ ‬وإنما التحكم في‮ ‬العمليات التي‮ ‬تلي‮ ‬ذلك‮. ‬وألح على ضرورة تعزيز‮ ‬سوناطراك‮ ‬من حيث الموارد البشرية والخبرة،‮ ‬لاسيما من خلال تعزيز أصولها في‮ ‬الخارج‮. ‬وكانت الوزارة قد أعلنت‮ ‬يوم الأربعاء،‮ ‬في‮ ‬بيان لها،‮ ‬بأن‮ ‬سوناطراك‮ ‬ستقوم بممارسة حق الشفعة على الأصول التي‮ ‬تحوز عليها شركة‮ ‬أناداركو‮ ‬في‮ ‬الجزائر بناء على قرار صادر عن وزير الطاقة بخصوص عملية الضم والحيازة التي‮ ‬قامت بها‮ ‬أناداركو‮ ‬يتنافى مع التنظيم الساري‮ ‬المفعول‮. ‬وأوضحت الوزارة،‮ ‬أن عملية ضم وحيازة بين الشركتين البتروليتين الامريكيتين‮ ‬أناداركو‮ ‬وأكسيدنتال بتروليوم‮ ‬تمت بتاريخ‮ ‬3‮ ‬أوت‮ ‬2019‮. ‬وفي‮ ‬إطار عملية الضم والحيازة هذه،‮ ‬ستقوم شركة‮ ‬أكسيدنتال‮ ‬ببيع جميع حصصها،‮ ‬التي‮ ‬حازت عليها واكتسبتها مؤخرا في‮ ‬افريقيا لصالح شركة‮ ‬‭ ‬توتال‮ .‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق