أخبار الجزائر/ بن سبعيني يردّ الدين لنوير ويكتب تاريخ أرقامٍ مميزة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بن سبعيني يردّ الدين لنوير ويكتب تاريخ أرقامٍ مميزةالحياة العربية نشر في الحياة العربية يوم 08 - 12 - 2019صنع النجم الجزائري رامي بن سبعيني الحدث السبت بعد قيادته فريقه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني للإطاحة بالعملاق بايرن ميونيخ وحارس مرماه العملاق مانويل نوير في المباراة التي جمعتهما بمسابقة الدوري الألماني لكرة القدم، بعد أن سجل هدفين ليقود فريقه للفوز على حامل لقب الدوري 2-1، مواصلاً تصدر “البوندسليغا” برصيد 31 نقطة.وسجل بن سبعيني خلال المباراة أمام العملاق البافاري أرقاماً مميزة، إذ دخل تاريخ اللاعبين الجزائريين الذين سجلوا هدفين في مباراة واحدة في “البوندسليغا”، كما كتب اسمه بحروف من ذهب في قائمة اللاعبين الجزائريين الذين سجلوا في مرمى البايرن. ويعد نجم نادي أتلتيك بارادو الجزائري السابق، ثالث لاعب جزائري يسجل ثنائية في مباراة واحدة في دوري الدرجة الأولى الألماني بعد كلّ من اسحاق بلفوضيل مهاجم نادي هوفنهايم ونبيل بن طالب لاعب وسط شالكه. وانضم بن سبعيني لقائمة اللاعبين الجزائريين الذين سجلوا في مرمى البافاري، التي يتسيّدها النجم الأسبق رابح ماجر بفضل هدفه في نهائي كأس أوروبا للأندية الأبطال في نهائي عام 1987، والذي تحوّل إلى “ماركة” عالمية مسجلة باسمه حيث وقعه بالعقب. وسبق لسفيان هني لاعب نادي الغرافة القطري الحالي أن سجل في مرمى البافاري قبل عامين في دوري أبطال أوروبا، حيث وقع هدفاً مع ناديه السابق أندرلخت البلجيكي في مباراة انتهت للعملاق الألماني 2/1. كما سجل الدولي الجزائري السابق عمري شاذلي هدفاً بالرأس في مرمى بايرن وحارسه العملاق أوليفر كان في شهر مارس/ آذار 2007، إذ كان يلعب وقتها لنادي ماينز تحت قيادة المدير الفني الحالي لنادي ليفربول الإنكليزي يورغن كلوب. وأما خلال مباراة السبت، فقد حقق رامي بن سبعيني أرقاماً جيدة، إذ سجل هدفين، وقام ب20 تمريرة بنسبة نجاح تقدّر ب70 بالمئة، كما لمس الكرة في 52 مناسبة، وسدد 3 مرات على إطار المرمى، كما نجح في مراوغة واحدة، واستخلص النجم العربي الكرة 7 مرات، وأبعد الخطر في 4 مناسبات، كما تفوق في صراع ثنائي واحد. وبغض النظر عن انتصار فريقه في المباراة وتمكنه من تسجيل هدفين، فقد حقق بن سبعيني أيضاً فوزاً معنوياً آخر، من خلال الثأر لمنتخب الجزائر ولجماهيره من الهزيمة التي مني بها “الخضر” في الدور الثاني من مونديال 2014 بالبرازيل 2/1، ما أدّى لخروجهم من البطولة العالمية، وكان حارس “المانشافت” وبايرن مانويل نوير أحد أبطال تلك المباراة بحرمانه لاعبي الجزائر من الوصول إلى شباكه عبر تصدياته الرائعة وتقمصه عدة مرات دور المدافع المحوري.انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق