روانجي: اتهام أمريكا لإيران باقتحام سفارتها في العراق هو لصرف الأنظار عن مجازرها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال مندوب إيران في الأمم المتحدة، الأربعاء، إن تحميل الولايات المتحدة بلاده المسؤولية عن اقتحام سفارتها لدى العراق، ما هو إلا لصرف الأنظار عن مجازر قواتها هناك.

وقال الدبلوماسي الإيراني، مجيد تخت روانجي، إن "اتهامات المسؤولين الأمريكيين لإيران ما هي إلا لصرف الأنظار عن غضب الشعب العراقي ضد المجزرة الأخيرة التي ارتكبتها واشنطن ضد الحشد الشعبي، ولصرف الأنظار عن احتلال العراق الحاصل منذ 17 عاما ولغاية الآن، والذي أسفر عن مقتل أكثر من 300 ألف عراقي بريء".

ودافع روانجي عن "الحشد الشعبي" العراقي قائلا: "الحشد الشعبي عبارة عن مؤسسة عراقية تعمل تحت إشراف الحكومة الحاكمة الشرعية والديمقراطية، وتنشط في إطار قوانينها وأدت دورا مهما في مكافحة داعش ودحره في العراق، وتعد الآن الضامن الأهم الذي يقف بوجه إعادة إحياء هذا التنظيم الإرهابي من جديد".

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد حمل إيران المسؤولية الكاملة عن اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد من قبل محتجين، أمس الثلاثاء.

وكتب ترامب على صفحته في موقع التدوينات القصيرة "تويتر": " قتلت إيران متعاقدا أمريكيا وأصابت كثيرين. قمنا بالرد بقوة وسنفعل ذلك دوما. الآن تنسق إيران هجوما على السفارة الأمريكية في العراق. سيتم تحميلهم كامل المسؤولية. وإضافة إلى ذلك، نتوقع أن يستخدم العراق قواته لحماية السفارة".

وجاءت تغريدة ترامب بعدما أقدم محتجون أمس على إضرام النيران في أجزاء من سياج السفارة الأمريكية في بغداد، أثناء مشاركتهم بمراسم تشييع جثامين مقاتلي "الحشد الشعبي" الذين سقطوا نتيجة القصف الأمريكي لمقار بعض فصائل الحشد الشعبي، ‏الأحد الماضي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق