المغرب اليوم المجتمع المدني بوزان يطالب بإجراءات مستعجلة لحفظ أمن وسلامة التلاميذ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
المجتمع المدني بوزان يطالب بإجراءات مستعجلة لحفظ أمن وسلامة التلاميذ من موقع اليوم 24، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 يناير 2020 .

دق مجموعة من الآباء والأمهات ناقوس الخطر بمحيط  الثانوية الإعدادية الطيب الزواقي، بجماعة سيدي رضوان، ضواحي وزان، بسبب ظواهر الشغب التي تهدد تلاميذ المؤسسة التعليمية.

وطالب أمهات وآباء التلاميذ، السلطات المحلية والدرك الملكي، بجماعة سيدي رضوان، بتنظيم دوريات بالقرب من المؤسسات التعليمية، وبضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية، في حق مرتكبي أعمال الشغب، واعتراض التلاميذ، وحمل الأسلحة البيضاء.

وقال نور الدين عثمان، رئيس المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان، في تصريح لـ”اليوم 24″، “يجب أن يتحمل الجميع مسؤولياته قبل فوات الأوان”.

وأفاد المتحدث ذاته، أن “إنتشار ظاهرة الإعتداء على التلاميذ، من طرف بعض الجانحين قرب المؤسسات التعليمية، بإقليم وزان وضواحيه، إضافة إلى التحرش بالفتيات، مع انتشار كل أنواع المخدرات بمحيط بعض المؤسسات التعليمة، أصبحت ظاهرة مقلقة وتهدد مستقبل هؤلاء التلاميذ في التحصيل الدراسي بشكل عادي مما سينعكس عليهم سلبا أو دفعهم إلى مغادرة الأقسام الدراسية مبكرا”.

وأورد المتحدث ذاته، أن “هذه الظاهرة تنتشر بكثرة خصوصا في العالم القروي، مع تواجد مؤسسات تعليمية بعيدة، عن منازل التلاميذ، الذين يغادرون باكرا، ويعودون إلى منازلهم ليلا، الأمر الذي يجعلهم عرضة للتحرشات والمضايقات والاعتداءات من طرف الجانحين الذين ينشرون في محيط هذه المؤسسات”.

وشدد الفاعل الجمعوي، على أن “الوضع أصبح مقلق وغير مقبول”، مطالبا “رجال الأمن والدرك والإدارة التربوية والسلطات المحلية وجمعيات الآباء والأمهات التلاميذ، وكذا الأسرة، إضافة إلى الجمعيات المدنية، بتحمل مسؤوليتهم للتصدي لهذه الظاهرة التي تهدد بشبح الهدر المدرسي والانحراف”، بحسب تعبيره.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق