أبرز رواد الإذاعة المصرية في عيد ميلادها الـ85

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
أبرز رواد الإذاعة المصرية في عيد ميلادها الـ85 من موقع الوفد، بتاريخ اليوم السبت 1 يونيو 2019 .

هنا القاهرة.. الجملة الأشهر في تاريخ الإذاعة المصرية، والتي أنطلقت مع انطلاق البث الإذاعي لأول مرة علي لسان المذيع أحمد سالم، لتبدأ الرحلة العظيمة التي شكلت وجدان أجيال بأكملها منذ عشرينيات القرن العشرين، فكانت بالنسبة لهم النافذة الوحيده علي العالم الخارجي، عالم الفنون والثقافة والسياسة.

وحتي بعد مرور 85 عام علي إنطلاقها مازالت الإذاعة المصرية من أهم المنافذ الإعلامية التي لا غني عنها رغم وجود السينما والتليفزيون والإنترنت الذي فتح علينا أبوابًا واسعة من خلال مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة، إلا أنه سيظل لها طابعها الخاص دائمًا.

ولقد بدأ البث الإذاعي لأول مرة في مصر يوم 31 مايو 1934، وذلك بالتعاون مع شركة ماركوني، إلا أنه في عام 1947، تم تمصيرها وأُلغي العقد مع الشركة البريطانية، و كان وقتها عدد محطات الإذاعة المصرية أربع محطات فقط، حتى وصلت الآن إلى عشر محطات.

وتستعرض "بوابة الوفد"، لقرائها أبرز رواد الإذاعة المصرية الذين أثروا في تشكيل الوعي الثقافي، في عيد ميلادها الـ85.

أحمد سالم

أول مذيع في الإذاعة المصرية وأشهرهم وصاحب الجملة الشهيرة والتي مازالت تترد حتي الأن "هنا القاهرة"، عمل مديراً للقسم العربي بالإذاعة المصرية سنة 1932م، قدم عددًا كبيرًا من البرامج أبهر بها أوائل المستمعين.

ظل سالم بالإذاعة حتي قرر أن يتفرغ لإنشاء "شركة

مصر للتمثيل والسينما"، وبناء استوديو مصريا خالصا، فتقدم باستقالته وتفرغ لبناء صرح السينما المصرية، فبني ستوديو مصر على أحدث استوديوهات ذلك الزمان وتولى عملية توظيف الفنيين الأجانب والمصريين، وقدم أول فيلم من إنتاج ستوديو مصر بعنوان "وداد"، لأم كلثوم.

أمال فهمي
عملت بالصحافة بعد تخرجها إلي أن التحقت بالبرنامج العام بالإذاعة عام 1950، وأكتسبت شهرتها الكبيرة بعد أن
أدخلت الفوازير لأول مرة إلى الإذاعة العربية، كما قدمت برنامجها الأشهر "على الناصية"، وقد حازت جائزة مصطفى وعلي آمين للصحافة، لتصبح بذلك أول شخص يحصل عليها في الإذاعة والتليفزيون، كما حصلت على لقب ملكة الكلام في الوطن العربي.

تولت أمال فهمي العديد من المناصب، فكانت أول سيدة ترأس إذاعة الشرق الأوسط عام 1964، ثم وكيلاً لوزارة الإعلام فمستشارًا لوزير الإعلام، كما تولت منصب مستشار الإذاعة في فترة الثمانينيات.

جلال معوض

من أهم الأصوات الإذاعية وأشهرها في مصر والوطن العربي، و ارتبط اسمه بثورة 23 يوليو والأحداث السياسة الهامة التى مرت بها البلاد فى تلك الفترة، حيث سجل بصوته كل البيانات التاريخية لذلك لُقب بـ"مذيع الثورة"، كما

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

يُعد صاحب فكرة حفلات ليالى أضواء المدينة والمشرف عليها، بالإضافة للإشراف علي إذاعة حفلات كوكب الشرق ام كلثوم، و العندليب عبد الحليم حافظ.

وجدي الحكيم

عمل منذ بداياته في إذاعة "صوت العرب"، وظل بها حتي أصبح مديرًا عامًا للمنوعات، فكان أحد أهم رعاة الموسيقي والغناء  في مصر، فأعاد للحياة حفلات أضواء المدينة من جديد، بعد فترة توقف دامت لأكثر من خمسة وعشرين عامًا، وانطلق بالفنانين المصريين والعرب إلي الدول الأوروبية والعربية، لإقامة حفلات غنائية، لصالح فلسطين وضحايا زلزال 1992.

مارس الحكيم، ألوان الفنون الإذاعية المختلفة من إخراج وإعداد وتأليف، وقدم عدد كبير من البرامج الإذاعية الهامة، أبرزها "منتهي الصراحة،  قصة حياة أم كلثوم، قصة حياة عبد الوهاب، قصة حياة عبد الحليم حافظ، قصة حياة فريد الأطرش، ليالي الشرق، عجايب" .

"بابا شارو" و "صفية المهندس"
محمد محمود شعبان الذي عُرف بأسم بابا شارو، أشهر رواد الإذاعة المصرية الذي لمع نجمه من خلال تقديم أحاديث الأطفال والبرامج الدرامية والغنائية، و لُقب برائد أدب الأطفال في العالم العربي، فأحبه الأطفال والكبار، وشاركته طريق النجاح رفيقة دربه أم الإذاعيين "صفية المهندس"، فأصبحا معًا من أبرز مؤسسي الإعلام المصري والعربي.

وتُعد صفية المهندس أول صوت نسائي إذاعي في الإذاعة المصرية، و إذاعات المشرق العربي كله، ونالت شهرة واسعة من خلال برنامجها الرائع "ربات البيوت"، الذي تحول فيما بعد إلي أيقونه، فقدمت من خلاله حلول للعديد من المشكلات التي كانت تُبعث لها عن طريق البريد على عنوان الإذاعة، وقد حازت على العديد من الجوائز من وزارة الثقافة والاعلام ونقابة الأطباء.

 

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( أبرز رواد الإذاعة المصرية في عيد ميلادها الـ85 ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الوفد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق