ماغي بوغصن تُحرج باسم ياخور بمقلب مُتقن على الهواء مباشرة بسؤالٍ صادم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
ماغي بوغصن تُحرج باسم ياخور بمقلب مُتقن على الهواء مباشرة بسؤالٍ صادم من موقع لايف ستايل، بتاريخ اليوم الاثنين 5 أغسطس 2019 .

دمشق - لايف ستايل

صدمت الفنانة ماغي بوغصن، صديقها الممثل باسم ياخور، بتوجيه سؤال صادم له فيه إحراج بالغ، مباشرة على الهواء وأمام الكاميرات، فجعلته يتلعثم في الحديث، ويفقد القدرة على الاستيعاب.

وموضوع السؤال الصادم كان عما إذا كان ياخور قد أخبر زوجته عن علاقة الحب التي جمعت بينهما في الماضي، على غرار ما فعلت هي حين حكت لزوجها كل تفاصيل هذه العلاقة الغرامية؟.

وبكل أريحية وبساطة وعفوية وجهت الفنانة اللبنانية بوغصن، لزميلها السوري ياخور قائلة له خلال استضافته لها ببرنامج "أكلناها" الذي يقدمه، سؤالًا صادمًا فيه الكثير من الإحراج مباشرة على الهواء وأمام الكاميرات، فجعلته يتلعثم في الحديث، ويفقد القدرة على الاستيعاب للحظات، وقالت له: "خلال تواجدي بسوريا صار في علاقة حب أنا وإياك بوقتها اتفقنا ما نخبر حدا، مؤخرا أعلنت عن السر لزوجي، مرتك بتعرف بالموضوع؟".

اقرا ايضاً:

تصوير "بروفا" لـ ماغي بوغصن وأحمد فهمي مستمرّ

انعقد لسان ياخور للحظات بسبب هذا السؤال المفاجئ الذي لم ينتظره، ورد بعد ذلك  مستهجنًا سؤالها، قائلا:"ما فهمت السؤال، هيدا السؤال ما فيه احتمالات، الاحتمال الوحيد تبعه إنك تقضي عليا نهائيًا، شو هالمزحة هي".

وبعد أن تيقنت بوغصن، أنها تمكنت من "حشر" زميلها ياخور، قبل أن يبادر هو إلى إحراجها في برنامجه "أكلناها"، كشفت للجمهور أن سؤالها كان مجرد مزحة لا أكثر، قائلة: "أكيد عم أمزح معك ومش هيدا السؤال، نحن طول عمرنا رفقا ومثل الأخوة"، وطمأنته بأن زوجته تعلم بهذا المقلب الذي نفذته معه في البرنامج.

قد يهمك ايضاً:

الفنّانة ماغي بوغصن تخرج عن صمتها وتدافع عن نفسها بشأن شهرتها 

خطأ جسيم في "مقلب" رامز جلال كاد أن يقتُل الفنانة اللبنانية ماغي بوغصن

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( ماغي بوغصن تُحرج باسم ياخور بمقلب مُتقن على الهواء مباشرة بسؤالٍ صادم ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : لايف ستايل

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق