حقيقة تدهور الحالة الصحية لأنجلينا جولي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
حقيقة تدهور الحالة الصحية لأنجلينا جولي من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الأحد 1 سبتمبر 2019 .

كشف موقعNW في تقرير له عن تدهور الحالة الصحية للفنانة الأمريكية أنجلينا جولي، بسبب امتناعها عن تناول الطعام مما أثر على صحتها ويظهر ذلك عليها بشكل ملحوظ لإصابتها بالضعف .

الأمر الذي أثار حالة من القلق والخوف من جانب أبنائها حول صحة والدتهم.

وذكر التقرير أيضا أن أنجلينا جولي تخضع للمراقبة من قبل فريق طبي يوجد بجانبها طوال الساعة على مدار أيام الإسبوع للتأكد من ضمان تناولها ما يكفي من الأغذية المناسبة لها ولجسمها .

وفي المقابل خرج موقع ” جوسيب كوب ” نافيا كل ما تم ذكره في هذا التقرير وإنه ما هو إلا مجرد إشاعات لخلق مشاكل حول وضعها الصحي.

وأن أنجلينا جولي لم تجبر على الخضوع لإعادة التأهيل بسبب مشاكل خاصة بالتغذية.

ومؤخرًا وجهت الممثلة الأميركية إنجلينا جولي نصيحة لبناتها تتلخص بالاهتمام بتطوير العقل بدلاً من الاهتمام بالملابس والمظهر الخارجي.

وأكدت جولي، في مقال لها بمجلة "Elle" الفرنسية، أنها دائما ما تحث بناتها على الاهتمام بتطوير عقولهن بدلا من الاهتمام بمظهرهن الخارجي.

وقالت: "كثيرا ما أخبر بناتي أن أهم شيء يمكن أن يفعلنه هو تطوير عقولهن. يمكنك دائماً ارتداء ثوب جميل ولكن لا يهم ما ترتديه من الخارج إذا لم يكن عقلك قوياً".

وأكدت أنه "لا يوجد شيء أكثر جاذبية من امرأة ذات إرادة مستقلة وآراء خاصة".

هذا وقالت جولي في مقالها "إن النساء اللائي يرفضن التنازل عن حقوقهن أو الإدلاء بآرائهن، حتى وإن عرضهن ذلك إلى خطر الموت أو السجن أو الرفض من قِبل أسرهن ومجتمعاتهن هن الأفضل على الإطلاق".

وقالت إن العالم يحتاج إلى مزيد من "النساء الشريرات" المستعدات للتضحية بحياتهن في سبيل محاربة الظلم والإيذاء، وتابعت: "إذا كان هذا هو الشر، فإن العالم يحتاج إلى مزيد من النساء الشريرات".

وأشارت جولي إلى أن مساعدة أكثر الفئات ضعفاً في العالم هي هدفها في الحياة.

زينت النجمة الكبيرة أنجلينا جولي، غلاف مجلة ELLE UK في عددها الجديد الصادر لشهر سبتمبر القادم، وأجرت أنجلينا جلسة تصوير بعدسة ألكسي لوبمركسي.

ونشرت صحيفة ديلي ميل لقطات من جلسة تصوير أنجلينا لعدد المجلة، والتي ظهرت بها بإطلالات عدة، وفي أكثر من مكان داخل منزلها وبأحد المطارات.

وفي حوارها مع المجلة، ركزت أنجلينا على الحديث عن دورها كأم وما تحرص على تقديمه لبناتها بالتحديد من نصائح تساعدهن بها على استقبال ما ينتظرهن في المستقبل بعد الأزمة التي مرت بها عائلاتها خلال العامين الماضيين.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( حقيقة تدهور الحالة الصحية لأنجلينا جولي ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الفجر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق