سلوى عثمان: عمرو محمود ياسين مؤلف عبقرى.. و«سجن النسا» أبرز موهبتى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

سلوى عثمان: عمرو محمود ياسين مؤلف عبقرى.. و«سجن النسا» أبرز موهبتى

من موقع الوطن، بتاريخ اليوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019 .

تُعد سلوى عثمان واحدة من الفنانات اللاتى برزن فى تجسيد دور الأم المصرية، سواء على مستوى الدراما أو السينما، على مدار السنوات الأخيرة، وتقول إنها دائماً ما تختار الأعمال المناسبة لها، فلا تعبأ بمساحة الدور بقدر ظهورها فى عمل يرتبط به الجمهور، إذ يضم رصيدها أعمالاً ميزتها عبر الشاشة، ومن أهم أفلامها «هيستيريا» و«أيام السادات»، وكذلك مسلسلات «زمن عماد الدين» و«ابن الأرندلى» و«سجن النسا» و«المال والبنون».

وتتحدث سلوى عثمان عن كواليس آخر أعمالها الدرامية من خلال «نصيبى وقسمتك 3» فضلاً عن فيلمها الأخير «خيال مآتة» وكذلك عن المُخرجين الذين تعاونت معهم، وغيرها من التفاصيل.. إلى نص الحوار:

ماذا عن كواليس آخر أعمالك «نصيبى وقسمتك 3»؟

- ظهورى فى هذا المُسلسل يأتى بشكلٍ مُختلف تماماً، حيث إن الشخصية عاطفية جداً، وهو من الأعمال المختلفة على الجمهور المصرى، لا سيما «الحدوتة» التى أشارك فيها، إذ تناقش قضية جديدة لم يسبق مناقشتها فى الدراما المصرية من قبل.

ما الدافع الرئيسى وراء ظهورك فى المسلسل؟

- فور قراءتى للسيناريو، أعجبت به بشكلٍ ضخم، كما أننى كنت أطمح للعمل مع عمرو محمود ياسين، منذ فترة، كونه مؤلفاً عبقرياً، وأعماله السابقة كانت على مستوى عالٍ من الجودة، كما أننى سعيدة بالعمل مع المخرج محمد جمعة، لأول مرة، وأتمنى تكرار التجربة معه مُجدداً.

وماذا عن كواليس مشاركتك فى مسلسل «ولد الغلابة» مع أحمد السقا؟

- سعيدة للغاية للنجاح الكبير الذى حققه المُسلسل، الذى كان بإدارة المخرج محمد سامى، وأراه مُخرجاً عبقرياً، كونه يستطيع توجيه الممثل بطريقة صحيحة ليخرج أفضل ما لدى الفنان من مواهب، كما أنه قائد ممتاز، لذلك استشعر الجمهور كل هذه الجهود التى بذلها فريق العمل كافة.

البعض يرى أنك تظهرين بشكلٍ لافت حال تعاونك مع مخرجات فقط.. ما تعليقك؟

- ليس كذلك، حيث يقف الأمر على حجم الإبداع والفكرة ومساحة الدور، وربما خرجت هذه التعليقات من قِبل البعض، كون مُساحتى كانت أكبر مع المخرجات، والذى جاء عن طريق الصدفة وليس مقصوداً، لكن بشكلٍ عام، جميع المُخرجين الذين تعاونت معهم يحرصون على إبراز أفضل ما لدىّ.

أحمد حلمى يُقدم أفكاراً كوميدية لم يعتد الجمهور عليها

ما تعليقك على الانتقادات التى وُجهت للفنان أحمد حلمى بعد فيلمه الأخير «خيال مآتة»؟

- أعتقد أن الهجوم على الفيلم، فور طرحه فى دور العرض، كون أحمد حلمى، يُقدم كوميديا لم يعتد الجمهور عليها، حيث إن المُشاهد ينتظر فى مواسم الأعياد أعمالاً كوميدية بحتة، وبغض النظر عن ذلك، إلا أن الانتقاد البناء من أفضل الطرق التى يجب على الجمهور اتباعها، وأتذكر كواليس العمل فى هذا الفيلم، كانت رائعة للغاية، وفريق العمل بلا استثناء كان يسعى فى كل مشهد لبذل جهود ضخمة، بشأن ظهور الفيلم على أعلى مستوى يليق بالجمهور، كما أن أحمد حلمى مُمثل رائع ويحاول تقديم أفكار جديدة طوال الوقت.

محمد رمضان فنان متواضع

وماذا عن الفنان محمد رمضان؟

شاركت مع محمد رمضان مؤخراً فى مسلسل «زلزال»، كضيفة شرف، وهو يتمتع بتواضع شديد مع فريق العمل داخل مواقع التصوير، ولم يتعامل بتعالٍ تماماً مع الزملاء، كما أنه لم يتدخل فى تفاصيل العمل إطلاقاً، حتى وإن حدث ذلك بشكلٍ استثنائى يكون باتفاقات مُسبقة مع مُخرج العمل، ويكون هدفه الوحيد لصالح العمل.

وما أسباب قلة ظهورك فى الدراما؟

- لا أعرف السبب الرئيسى لذلك، لكن أعتقد أنه لعدم وجود أعمال تُناسبنى، كما أن قلة ظهورى فى السينما يرجع إلى اعتمادها على الشباب بشكلٍ كبير، لكن فى كل الأحوال، أنا أوافق على الأدوار التى تُناسب شخصيتى فقط.

من أكثر الشخصيات الذين تُفضلين التعاون معهم؟

- بالنسبة للمُخرجين أحب التعاون مع كاملة أبوذكرى، ومحمد سامى، ومحمد ياسين، وسامح عبدالعزيز، ووائل عبدالله، وأحمد صالح، أما المُمثلون فأفضل التعاون مع كريم عبدالعزيز، الذى سبق وتعاونت معه فى مسلسل «الزيبق»، وأحمد السقا، وشريف سلامة وماجد المصرى.

من صاحب الفضل الأكبر فى مشوارك الفنى؟

- رغم أننى أحرص طوال الوقت على بذل مجهود كبير والاستعداد للأدوار بشكلٍ جيد، للظهور على مستوى عالٍ من الاحترافية، لكن إبراهيم الشقنقيرى هو صاحب الفضل الأكبر فى بداياتى الفنية، وكذلك أدين بالفضل إلى حسين عمارة وإنعام محمد على، وأعتقد أن 2014 هو العام الأبرز لى، على المستوى الفنى.

فى اعتقادك، ما الدور الذى أبرز موهبتك كممثلة؟

- أعتقد أن مُشاركتى فى مسلسل «سجن النسا» الذى عُرض عام 2014، يُعد من أهم أعمالى، فقد استطاع أن يُبرز موهبتى بشكلٍ أكبر للجمهور.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق