سينما 2019.. غيابات بالجملة وأعلى إيراد في التاريخ

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
سينما 2019.. غيابات بالجملة وأعلى إيراد في التاريخ من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 يناير 2020 .

انتهى عام 2019، واستقبلنا العام الجديد 2020، وبعد انقضاء موسم سينمائي طويل شهد عرض ما يقرب من 30 فيلما بدور العرض.

عدد كبير من النجوم تنافسوا خلال العام من أجل احتلال الصدارة، فيما غاب نجوم آخرون رغم اعتياد الجمهور على تواجدهم، إلا أنهم فضلوا البحث عن فرص أخرى من أجل التواجد.

ومن بين الأفلام التي عرضت استطاعت 5 أعمال أن تحتل الصدارة، جاء في مقدمتها الجزء الثاني من فيلم "الفيل الأزرق" الذي قام ببطولته كريم عبد العزيز وهند صبري.

بعدما حقق العمل الذي قام بكتابته أحمد مراد وأخرجه مروان حامد، إيرادات اقتربت من 104 ملايين جنيه مصري، ليسجل أعلى عائد في تاريخ السينما المصرية.

ذلك الأمر الذي جاء بعد منافسة شرسة مع الجزء الثاني من فيلم "ولاد رزق" لأحمد عز وعمرو يوسف وأحمد الفيشاوي، الذي تمكن من دخول نادي المئة وحقق إيرادات اقتربت من 101 مليون جنيه ليأتي في المركز الثاني.

وبفارق كبير عن ثنائي المقدمة، جاء فيلم "كازبلانكا" لأمير كرارة وغادة عادل وعمرو عبد الجليل، بعدما وصلت إيرادات الفيلم إلى ما يقرب من 80 مليون جنيه مصري، وكان متصدرا لفترات طويلة منذ بداية عرضه قبل أن يطيح به ثنائي المقدمة.

وفي المركز الرابع جاء فيلم "الممر" الذي حقق نجاحا فاق التوقعات، خاصة أنه ينتمي إلى نوعية الأفلام الحربية، ولكنه نجح في تحقيق إيرادات اقتربت من 75 مليون جنيه مصري.

الفيلم الذي شارك في بطولته أحمد عز وأحمد رزق وإياد نصار وأخرجه شريف عرفة، تناول بطولات الصاعقة المصرية في حرب الاستنزاف.

ويبدو أن العام هو عام النجاح لأحمد عز وكريم عبد العزيز، حيث جاء في المرتبة الخامسة فيلم "نادي الرجال السري" لكريم عبد العزيز واستطاع أن يحقق إيرادات بلغت ما يقرب من 60 مليون جنيه، ليحقق الثنائي عز وعبد العزيز تواجدهما بمقعدين في الخمسة مراكز الأولى.

وفي ظل النجاحات التي حققها هؤلاء النجوم واحتلالهم لمراكز المقدمة، غاب عدد آخر من نجوم السينما عن جمهورهم هذا العام، وسجل البعض الآخر غيابا متواصلا. ولم يتواجد أحمد السقا في السينما هذا العام، بعد أن كان فيلم "هروب اضطراري" هو آخر أعماله، والذي حقق من خلاله نجاحا كبيرا، لكنه يستعد بفيلم جديد من أجل عام 2020، واكتفى بالظهور كضيف شرف في عدد من الأعمال السينمائية لدعم زملائه.

كما تواصل غياب أحمد مكي عن السينما للعام السادس على التوالي، منذ أن كان فيلم "سمير أبو النيل" هو آخر أعماله، ولم يحقق وقتها نجاحا جماهيريا ما تسبب في ابتعاد بطله.

وعلى صعيد البطولة النسائية، غابت ياسمين عبد العزيز عن السينما هذا العام بعد أن تواجدت في العام الماضي، كما غابت منى زكي بدورها ولم تقدم أي جديد على مستوى السينما هذا العام.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق