خطة «الطيور المهاجرة» لتحقيق الأمن المائى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
خطة «الطيور المهاجرة» لتحقيق الأمن المائى من موقع مصرس، بتاريخ اليوم الأربعاء 1 أغسطس 2018 .

خطة «الطيور المهاجرة» لتحقيق الأمن المائى


أعلن الدكتور محمد عبدالعاطى وزير الموارد المائية والرى أنه بحث مع 3 خبراء وطنيين يشغلون مناصب دولية إمكانية الاستفادة من خبراتهم الدولية المتراكمة لمواجهة التحديات المائية التى تواجهها مصر فى هذه الفترة، والمتزامنة مع زيادة الطلب على المياه داخلياً وخطط التنمية بدول حوض النيل إقليمياً.
وأكد انه بحث مع الدكتور هشام العسكرى أستاذ نظم علوم الأرض والاستشعار عن بعد بكلية شميد للعلوم والتكنولوجيا بجامعة تشابمان بالولايات المتحدة الأمريكية، إمكانية الاستفادة من «الاستشعار عن بعد» فى مجال «الزراعة الدقيقة» precision agriculture لتحديد التركيبات المحصولية فى مراحل النمو المختلفة، بمايعظم من ادارة مياه الرى وتحديد مخصصات مائية دقيقة تقلل الفاقد فى المياه.
كما أوضح عبدالعاطى، أن لقاءه الدكتور وائل رشدى خبير الهيدرولوجيا والتنمية الريفية لإقليم الجنوب ببنك التنمية الافريقى بجنوب إفريقيا تناول سبل دعم جهود الوزارة بخبراته فى مجال تطوير الرى وزراعة محاصيل ذات عوائد صناعية ومردود اقتصادي، وذلك فى ظل التحديات المائية التى تواجهها مصر فى هذه الفترة والمتزامنة مع زيادة الطلب على المياه داخلياً وخطط التنمية بدول حوض النيل إقليمياً.
وأشار الوزير إلى أنه بحث مع رشدى امكانية التوسع فى زراعة المحاصيل ذات القيمة الغذائية والاقتصادية العالية مثل نبات «الاستيفيا»، وذلك بالتنسيق مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، حيث يعد هذا النبات بديلاً عن قصب السكر وبنجر السكر ومن الزراعات غير الشرهة للمياه، موضحا أنه يتم حاليا زراعة نحو 5 آلاف فدان بكل من بنى سويف ووادى النطرون، مشيرا إلى أن تقارير منظمة الصحة العالمية الأخيرة اشارت إلى أنه يمكن الاستفادة منه كمكمل غذائي وبديلاً عن السكر.
وحول لقائه الثالث مع الدكتور محمد داوود خبير الموارد المائية بهيئة المياه والبيئة بدولة الإمارات العربية المتحدة، أوضح عبدالعاطى أنه تم الاتفاق معه على الاستفادة من خبراته فى مجال تحلية مياه البحر ومستقبلها فى مصر، خاصة أنه يقوم حالياً بإعداد ورقة فنية وبحثية بالتعاون مع بنك التنمية الأفريقى فى هذا الإطار، موضحا أنه تم الاتفاق معه على تنظيم ورشة عمل خلال فعاليات اسبوع القاهرة للمياه المنعقد خلال الفترة من 14 إلى 18 أكتوبر2018 يحاضر خلالها المتخصصون وصناع القرار والقطاع الخاص لتحديد التدوار وتكاملها.
أضاف أن الدكتور داوود تقدم بتمويل منحتين دراسيتين داخل مصر على نفقته الشخصية وتحت إشرافه؛ الأولى لأحد الباحثين بالمركز القومى لبحوث المياه والثانية لإحدى وحدات هندسات الرى بمحافظة أسوان حول استخدام الطاقة الشمسية فى مجال تحلية مياه البحر، وذلك لطلبة الماجستير والدكتوراة فى مجال الموارد المائية من أبناء الوزارة عرفانا منه بفضل الوزارة على أبنائها.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( خطة «الطيور المهاجرة» لتحقيق الأمن المائى ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : مصرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق