أزمة اسعار البطاطس سببها خسائر مزارعيها العام الماضي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
أزمة اسعار البطاطس سببها خسائر مزارعيها العام الماضي من موقع مصرس، بتاريخ اليوم السبت 3 نوفمبر 2018 .

أزمة اسعار البطاطس سببها خسائر مزارعيها العام الماضي
email protected جلال دويدار نشر في الأخبار يوم 03 - 11 - 2018

من المؤكد ان كل ازمة لها اسبابها التي تؤدي إلي تفاقمها وفتح شهية الانتهازيين والاحتكاريين. في هذا الشأن تبرز علي الساحة ازمة البطاطس التي لم يسبق ان شهدت عملية انفلات اسعارها الي درجة وصول سعرها إلي أربعة أو خمسة أضعاف سعرها الطبيعي. هنا اقول للسادة الجهابذة الجالسين في المكاتب المكيفة والموظفين والمتخصصين الذين لا يؤدون عملهم بما يرضي الله والضمير. انهم قد يكونون معذورين لافتقادهم الخبرة وبعد النظر والاستفادة من التجارب الماضية.
في العام الماضي وفي نفس هذا الوقت نشرت رسالة لاحد زراع مناطق جنوب الجيزة الزراعية المشهورة بزراعة البطاطس. حذرت هذه الرسالة من امكانية احجام المزارعين عن زراعة هذا المحصول نظراً للكارثة التي ألمت بهم وادت الي بوار انتاجهم والتخلص منه بتراب الفلوس او حتي مجاناً. قال إن ذلك حدث نتيجة سوء البذور التي تسلمها الزراع والمسئولة عنها وزارة الزراعة الي جانب تآمر التسويق والتصدير.
هذا الذي حدث كان درساً للمزارعين هذا العام وهو الامر الذي دفعهم الي الامتناع عن زراعة البطاطس تجنباً لخسائر العام الماضي. كان من نتيجة ذلك شح الانتاج وهو الامر الذي ادي الي استغلال الوسطاء والاحتكاريين لتحقيق مكاسب هائلة في مقابل الاستيلاء علي المحصول القليل .. كان من نتيجة ذلك عطش السوق وندرة العرض وهو ما ادي إلي ارتفاع الطلب الذي دفع الاسعار وانفلاتها إلي الجنون.
ولان البطاطس تعد غذاء مهماً لجميع الاسر المصرية بلا استثناء فقد ارتفعت الاصوات بالصراخ والشكوي وعندما يجب ان يكون معلوما ان مسئولية ما حدث يقع علي وزارة الزراعة التي لم توفر الاحتياجات ولا المتابعة للزراع الي جانب وزارة الصناعة والتجارة المسئولة عن عمليات التسويق والتصدير لصالح الزراع واضاف الي ذلك اصابة جانب كبير من المحصول الذي كان وافرا بالعفن الذي اتخذه المصدرون مبرراً للامتناع عن الشراء والحاق الخسائر الفادحة بالزراع.
كم أرجو أن يكون ما حدث درساً لاجهزة الدولة المعنية كي تكون حريصة علي القيام بمسئوليتها وواجباتها. ان أخطاء هذه الاجهزة وتقاعسها عن القيام بالمهام المنوطة بها كان السبب في اشتعال الازمة التي ترتبت عليها سببها انخفاض مساحات زراعتها. كما هو معروف فأن البطاطس المصرية ظلت ولسنوات طويلة مستقرة الاسعار إلي جانب الاتفاق علي تصديرها لمواجهة الطلب عليها في الخارج. هل هناك من سيخضع للمحاسبة جراء ما حدث؟ أعتقد انه لو تم ذلك فأن هذه الازمة لن تتكرر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( أزمة اسعار البطاطس سببها خسائر مزارعيها العام الماضي ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : مصرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق